بوابتك للعمل في وظيفة إدخال البيانات وكسب المال عبر الإنترنت

بوابتك للعمل في وظيفة إدخال البيانات وكسب المال عبر الإنترنت

تبرز وظائف إدخال البيانات بين أفضل فرص العمل الرائجة عن بُعد نظراً لكثرة الطلب على العاملين في هذا المجال وسهولة الدخول فيه. فامتلاك مهارة الكتابة بسرعة ودقّة على الكيبورد والاهتمام بالتفاصيل الدقيقة ومعرفة استخدام برنامج Microsoft Excel والتزامك بمواعيد التسليم النهائية، يسرّع من فرص حصولك على عمل في مجال إدخال البيانات. لكن من هو مُدخل البيانات؟ ما هي المهارات المطلوبة لبدء العمل في إدخال البيانات عن بُعد؟ وهل يستحق العمل في إدخال البيانات جهدك ووقتك؟.

العمل في وظيفة إدخال البيانات عن بُعد وكسب المال عبر الإنترنت

تلعب البيانات دوراً جوهرياً في صناعة القرار لأي صناعة في العالم، بما في ذلك الرعاية الصحية والتجارة والتمويل والمحاسبة والمؤسسات الحكومية وغيرها الكثير. حيث بات تسجيل البيانات مهماً للغاية لكل المؤسسات والشركات بغية حفظ وتنظيم معلوماتها ومعطياتها في قاعدة بيانات منظمة للوصول السريع إليها.

من هنا تكمن المهمة الرئيسية لمُدخل البيانات في جمع البيانات الأولية وإدخال في الأنظمة أو ما يعرف بقاعدة البيانات. كما تتوسع مهامه لتشمل تحديث البيانات ونقلها من الوثائق الورقية إلى الأنظمة الإلكترونية أو استخراج البيانات من ملفات الصوت أو الفيديو.

المثير للاهتمام أنّ العمل في إدخال البيانات يتم بشكل كامل عن بُعد عبر الإنترنت، وكل ما تحتاج إليه عادةً هو جهاز كمبيوتر وهاتفاً ذكياً.

سنقدم في مقالنا هذا تعريف للعمل في وظيفة إدخال البيانات وما المؤهلات التي تحتاجها لهذا العمل، كيفية إتقانه واكتسابك لخبرة جيدة في هذا المجال ونصائح إضافية ستساعدك للبدء بعملك بشكل صحيح.

ماذا يعني إدخال البيانات Data Entry؟

العمل في مجال إدخال البيانات يعني أن تحوّل المعلومات الخام المعطاة إليك إلى قواعد بيانات ومعلومات إلكترونية على الحاسوب. يمكن أن تتنوع هذه المعلومات من بيانات خاصة بالعملاء أو خاصة بالشركة كأسعار لعمليات البيع والشراء أو ملاحظات ونتائج لاجتماعات رسمية وملفات شاملة عن الموظفين. بصورة عامة، إدخال البيانات هو مصطلح واسع يدخل فيه عدد كبير من المجالات.

تحتاج معظم المؤسّسات العاملة لمدخّلي بيانات وهي ليست بالوظيفة الجديدة، حيث كانت تُنجز في المكاتب، إلّا أنّها باتت أكثر مرونة مع التطور التكنولوجي وأصبحت سهلة كفاية لإتمامها عن بعد.

جميع الأفراد المؤهلين للعمل في مجال إدخال البيانات عن بُعد، يجب أن يمتلكوا المهارات اللازمة لإعداد وفرز الوثائق وسحب المعلومات منها والتحقق من صحتها وحل التناقضات في حال وجودها، بالإضافة إلى القدرة على إدارة كميات كبيرة من المعلومات بكفاءة، والتي غالباً ما تكون حساسة أو سريّة.

أنواع العمل في مجال إدخال البيانات Data Entry

في وظيفة إدخال البيانات، يوجد نوعين أساسيين من العمل، هما العمل عن بٌعد و العمل ضمن شركة أو مؤسسة.

1. العمل في إدخال البيانات عن بعد Remote

  • هنا يمكنك اختيار الموقع المناسب لك لتنجز مسؤولياتك في العمل.
  • عادة ما يمكنك تحديد ساعات عملك والوقت الذي يناسبك.
  • عند توظيفك من قبل أصحاب العمل يضعون ثقتهم الكاملة بك وبقدرتك على إنجاز العمل المطلوب، لذا يكون أداءك هو المهم بالنسبة لهم بعيداً عن التوقيت.
  • غالباً ما تتقاضى أجراً مقابل المشروع كاملاً أو مقابل عدد ضربات الأحرف في وقت معين.

2. العمل في إدخال البيانات ضمن شركة أو مؤسّسة In-house

  • خلال عملك كمدخل بيانات ضمن شركة أو مؤسّسة In-house ستتقاضى أجراً في الساعة.
  • وعلى خلاف العمل عن بعد، الفرصة متاحة هنا للحصول على مكافآت على المهارة وفي بعض الأحيان تجد مزايا رعاية صحية وإجازات مدفوعة.
  • يعتمد الدفع أيضاً على قوة المهارات المتوفرة من سرعة إدخال بيانات ودقة وموثوقية.

ما هي شروط العمل في وظيفة إدخال البيانات Data Entry عن بُعد؟

ما يجعل هذه وظيفة إدخال البيانات عن بُعد مرغوبة حقاً هو عدم تطلّبها لمؤهلات كثيرة. وفقاً لموقع flexjobs.com المتخصص بنشر الوظائف عن بُعد، عادة ما يُطلب شهادة المرحلة الثانوية أو ما يعادلها للتقديم على وظائف في مجال إدخال البيانات.

مع ذلك، اعتماداً على الصناعة، قد تشترط بعض الوظائف امتلاك شهادة البكالوريوس.

لكن أحد أهم المهارات التي يتطلبها العمل في إدخال البيانات هو إتقان استخدام برامج رئيسية مثل Microsoft Office و Microsoft Excel. في القسم اللاحق سنتحدث عن أهم البرامج التي يحتاجُها مُدخل البيانات.

بصورة عامة، لبدء العمل عن بُعد في إدخال البيانات ستحتاج لاكتساب المهارات التالية:

1. مهارة سرعة الكتابة على الحاسوب

إن كنت لا تمتلك خبرة كبيرة في استخدام الكيبورد للكتابة، فقد تحتاج لإجراء تدريب مكثّف لامتلاك مهارة الكتابة السريعة على الحاسوب لأنّها أحد أهم المهارات المطلوبة للنجاح في مجال إدخال البيانات. ربما تتسائل، ما هو المعيار الذي يحدد جاهزيتك؟ دعني أخبرك أنّه عندما تصل لمرحلة الكتابة على الكيبورد بسرعة دون النظر إلى يديك أثناء الكتابة، أنت مستعد لدخول العمل في إدخال البيانات.

معيار ثاني شائع هو الوصول لمرحلة كتابة 60 كلمة على الأقل في دقيقة واحدة. في الحقيقة، قد تجد بعض إعلانات وظائف إدخال البيانات تطلب سرعة كتابة ما بين 80 – 90 كلمة في الدقيقة الواحدة.

لحساب سرعتك في الكتابة على الكيبورد، يمكنك تفقد موقع https://www.typing.com/ والذي يعطيك إحصائيات دقيقة لعدد المفردات التي تكتبها في الدقيقة و3 دقائق و5 دقائق ويساعدك على التحسن كل يوم.

2. مهارة دقة الكتابة

ما الفائدة إن كنت تكتب 100 كلمة في الدقيقة ولكن الدقة ليست جيدة؟ يتطلب العمل في مجال إدخال البيانات عن بُعد مستوى عالي من الدقة والكفاءة، بقدر أهمية السرعة.

في معظم وظائف إدخال البيانات يتم مراقبة دقة عمل مُدخل البيانات في كل مشروع وقلّة الكفاءة قد تسبب فقدانك لعملك.

تتطلب العديد من وظائف إدخال البيانات عن بُعد التعامل مع معلومات معقدة أو حساسة، مثل الرموز الطبية والسلاسل الطويلة من الأرقام ومعلومات الاتصال الشخصية الدقيقة. قد يؤدي خطأ واحد إلى إفساد المشروع بأكمله.

لهذا من المهم جداً التأكد من جاهزيتك في الكتابة على الكيبورد بسرعة ودقة عالية قبل التقدّم لأي وظيفة من وظائف إدخال البيانات عن بعد، لأنّه في أغلب الحالات سوف يتم اختبار قدراتك في الكتابة قبل منحك الوظيفة.

3. معرفة أساسية في برامج مطلوبة

لا يتطلب العمل في إدخال البيانات عبر الإنترنت خبرة في برامج معقّدة أو غامضة، لكنّها بالطبع تتطلب معرفة أساسية لبرامج شائعة وجميعنا يمتلك خبرة ولو بسيطة في استخدامها. من أهم البرامج الأساسية التي تتطلبها وظيفة إدخال البيانات نجد:

  • مايكروسوفت باوربوينت Microsoft PowerPoint.
  • مايكروسوفت اكسل Microsoft Excel.
  • مايكروسوفت وورد Microsoft Word.
  • أباتشي أوبن أوفيس Apache OpenOffice.
  • جوجل درايف Google Drive.
  • مدخل البرمجيات المرنة Microsoft Access.

مع ذلك، اعتماداً على الشركة التي تعمل لديها، قد يُطلب منك التدرّب على استخدام برامج أخرى.

4. مهارة الاهتمام بالتفاصيل

دخول عالم إدخال البيانات يتطلب منك التركيز في كل التفاصيل الدقيقة. ففي أغلب الحالات سوف تتعامل مع كميات كبيرة من البيانات، وعليك التركيز ومعرفة تصفية المعلومات غير المهمة والتركيز على إدخال المهمة منها. كما تيرز أهمية الاهتمام بالتفاصيل في مراجعة عملك أكثر من مرّة واكتشاف الأخطاء وإجراء أي تصحيحات مطلوبة.

5. مهارة التركيز العالي

مع بروز أهمية الاهتمام بالتفاصيل تأتي أهمية امتلاك مستوى عالي من التركيز، وكلاهما سوف يخدمك بشكل كبير للنجاح في مجال إدخال البيانات. للمحافظة على تركيز كامل، يُنصح بالعمل في بيئة هادئة والابتعاد عن جميع عوامل التشتيت، خاصّة أنّ تركيزك قد يبدأ بالانخفاص بعد التعامل مع كميات كبيرة من البيانات خلال ساعات متواصلة.

من هنا تكمن أهمية أخذ أقساط من الراحة أثناء العمل، والابتعاد عن الشاشة والمشي أو ممارسة أي تمرين رياضي للعودة إلى عملك بنشاط تام.

6. مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين

حتى لو كان عملك في إدخال البيانات يتم عن بُعد بشكل كامل، لابدّ من امتلاك مهارات عالية في التواصل مع زملائك في فريق العمل وأيضاً العملاء الخارجيين. قد تحتاج في العديد من الحالات إلى الدخول في محادثات لجمع بيانات أو إضافة تعليقات أو ملاحظات حول مشكلات معينة، لذلك ستحتاج لمهارات جيدة في التواصل بشكل فعّال مع العملاء والزملاء والمديرين في العمل.

7. المهارات التنظيمية

نظراَ للحاجة للتعامل مع كميات كبيرة من البيانات والمعلومات أثناء عملك في إدخال البيانات عن بُعد، ستحتاج لقدرات تنظيمية عالية لتقسيم البيانات إلى مجموعات سهلة الفهم أو إنشاء قوائم مرجعية لجعل مهماتك سهلة وقابلة للإنجاز.

تبرز الحاجة الماسّة لهذه المهارات لدى الأفراد الذين يتعاملون مع المواد المطبوعة، حيث يحتاجون لتصنيفها وترتيبها بكفاءة عالية. حتى في حال الملفات الرقمية من البيانات، ستحتاج إلى قدرة عالية في تنظيم ما لديك.

8. إدارة الوقت

عند العمل في إدخال البيانات من المنزل، عليك التفكير في العمل بذكاء أكثر دون بذل جهد أكبر. هنا تكمن أهمية مهارات إدارة الوقت، خاصّة أنّ النتائج الجيدة تبرز في تسليم الأعمال قبل الموعد النهائي وبدون أي أخطاء.

لذلك تجنّب تعدد المهام وابتعد عن الملهيات. خاصّة أنّ تراكم المهام الغير منتهية يستنزفك جسدياً وعاطفياً ويرفع من مستويات التوتر لديك. يساعدك تنظيم وإدارة الوقت في التخطيط للمهام بشكل جيد بحيث لا تضطر للتعامل مع القلق والتوتر.

لمعلومات إضافية اقرأ:

9. الدافع الذاتي

يبدو العمل في إدخال البيانات من منزلك على حاسوبك الشخصي وبثيابك المريحة وعلى أثاث مريح أمراً رائعاً، إلا أن العمل عن بُعد أصعب مما يبدو عليه. فالعمل من المنزل يعني أنه المكان الوحيد للعمل والأكل والراحة والنوم! هذا قد يؤدي بك للملل أو عدم التركيز بسبب وصولك للعديد من مصادر الإلهاء التي قد تمنعك من إنجاز العمل بشكل صحيح.

عليك إيجاد طرق لتحفيز نفسك بشكل مستمر أثناء العمل لكي لا يؤثر الأمر على أدائك سلبياً. لمعلومات إضافية ننصح بقراءة مقالنا التالي: لا تبدأ بالعمل من المنزل قبل الاطلاع على هذه الخطوات الجوهرية للنجاح

كيف تجد وظائف إدخال البيانات Data Entry عن بُعد؟

تنشر أغلب الشركات المحلية والعالمية وظائف إدخال البيانات عن بُعد لأنّ العاملين في هذا المجال غالباً ما يمكنهم إكمال كامل واجباتهم من أي مكان. لذلك للدخول في عالم إدخال البيانات، كل ما تحتاج إليه هو جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

من أفضل المصادر لإيجاد وظائف إدخال البيانات هي مواقع العمل الحر أو مواقع البحث عن عمل العربية والأجنبية. حيث تنشر هذه المواقع فرص عمل في إدخال البيانات بشكل مستمر مع وصف شامل عن الفرصة والأجور المتوقعة لساعة العمل أو كراتب أسبوعي أو شهري وغيرها من المعلومات المفيدة.

كخيار آخر، يمكن زيارة المواقع الإلكترونية للشركات الفردية المشهورة بتوفر وظائف إدخال البيانات لديها. على سبيل المثال، تميل مؤسسات الرعاية الصحية والنقل والتأمين وتجارة التجزئة الكبيرة الحجم إلى الطلب على وظائف إدخال البيانات. لذلك عليك إنشاء قائمة شامل بأهم الشركات التي تنشر فرص العمل في إدخال البيانات والبحث عن مواقعها الإلكترونية وتفقد قسم الوظائف المتاحة.

نقدم لكم مجموعة من أهم المواقع التي تنشر وظائف إدخال البيانات عن بُعد:

1. موقع مستقل للعمل الحرّ

يتم نشر وظائف إخال البيانات على هذا الموقع بشكل مستمر. بمجّرد تصفّح المشاريع المتاحة سوف تجد عدد كبير من الفرص وللعديد من المجالات والأهم طبعاً أنّه موقع موثوق جدّاً.

مبدأ عمل الموقع بسيط، يقوم أي شخص يحتاج لمساعدة في مشروع أو عمل ما بنشر عمله على الموقع، يقوم المستقل (الشخص الباحث عن العمل) بإظهار الاهتمام بهذه الفرصة، ويعتبر موقع مستقل هو وسيط بين الطرفين.

2. موقع خمسات

يعتبر موقع خمسات أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة، هنا يشار إلى أعمال مثل إدخال البيانات، تصميم الشعار (لوجو)، صناعة المحتوى أو الترجمة أو كتابة المحتوى وغيرها الكثير من الأعمال التي يمكنك القيام بها والحصول على عائد مادّي منها.

أمّا بالنسبة للمواقع الأجنبية، فيمكن القول أنّ أفضل خيار لإيجاد فرص للعمل في مجال إدخال البيانات ودون أي خبرة سابقة هو:

3. موقع Remotasks

موقع مذهل وموثوق يقوم بدفع المال مقابل القيام بأعمال مصغّرة عبر الموقع. هذه المبالغ قد تترواح بين 1-4 دولار مقابل الساعة الواحدة. والأعمال التي يمكن القيام بها عبر الموقع هي أعمال بسيطة جدّاً أو تعرف بالأعمال المصغّرة.

أمّا بالنسبة لطريقة التقديم للعمل عبر الموقع، فالخطوة الأولى هي إنشاء الحساب المجّاني الخاص بك عبر هذا الرابط. ومن ثمّ يقوم الموقع بمساعدتك وإرشادك للعمل بشكل صحيح عبره. هذه المساعدة تتضمّن تقديم دروس تعليمية مجّانية إليك مع بعض الاختبارات البسيطة. كل ما عليك فعله هو الالتزام بهذا الكورس التدريبي ومن ثمّ بعد الانتهاء يمكنك البدء بالعمل عبر الموقع.

4. موقع Fiverr

أحد  أفضل مواقع العمل الحر في العالم. موقّع شهير لبيع الخدمات المصغّرة. في مثالنا نحن نبحث عن العمل في مجال إدخال البيانات Data Entry، يمكننا إنشاء الحساب الخاص بنا ومن ثمّ وضع معلومات عن أنّنا نبحث عن فرص للعمل في مجال إدخال البيانات وأنّنا نريد 8 دولار في الساعة مثلاً. ويمكننا البدء بتصفّح العروض والأعمال المتاحة.

من أهم الأمثلة لوظائف إدخال البيانات على موقع Fiverr نجد: Web research, Data entry, Copy and paste. 

5. موقع Upwork

يعتبر أكبر سوق للعمل الحر Freelancing في العالم، مع أكثر من 3 ملايين فرصة عمل منشورة عبر هذا الموقع سنويّاً. عبر هذا الموقع وضمن قسم العمل في مجال إدخال البيانات يمكنك إيجاد الكثير من وظائف إدخال البيانات.

6. موقع Amazon MTurk

هذا هو إصدار شركة أمازون لموقع عالمي يقوم بنشر المهام الصغيرة يمكن القيام بها والحصول على عائد مادي مقابل كل مهمة. يكون التركيز الرئيسي على المهام القائمة على سحب وإدخال البيانات. يعتبر موقع بسيط وسهل الاستخدام.

هل العمل في مجال إدخال البيانات يستحق جهدك ووقتك؟

قد تتسائل فيما إذا كان العمل في إدخال البيانات عن بُعد يستحق الوقت المبذول وهل سيدر عليك بالعائد المادي الكافي؟ الجواب هو نعم، الأمر يستحق جهك ووقت بالطبع. إليك مجموعة من الأسباب:

  1. المرونة في العمل: يوجد مرونة كبيرة في اختيار عدد ساعات العمل أو في بعض الأحيان اختيار العمل بدوام جزئي أو كامل، مما يساعدك في الموازنة بين حياتك الشخصية والمهنية.
  2. العمل عن بُعد بالكامل: أغلب وظائف إدخال البيانات في الوقت الحالي تتم عن بُعد بشكل كامل. هذا يعني أنّه بإمكانك إتمام العمل من منطقة راحتك من المنزل أو من أي مكان لديه اتصال بالإنترنت.
  3. الطلب المرتفع: نظراً لأهمية البيانات في حياتنا اليومية، نجد طلب مرتفع جدّاً على العاملين في إدخال البيانات في كافة المجالات.
  4. بوابة لدخول شركات عالمية: قد تكون وظيفة إدخال البيانات نقطة انطلاق أكثر من ممتازة لأولئك الذين يدخلون حياتهم المهنية حديثاً.
  5. فرصة للنمو الوظيفي: دخولك في مجال إدخال البيانات يفتح أمامك العديد من الأبواب لصقل مهاراتك واكتساب الخبرة في مجالات عدّة، مثل وظائف تحليل البيانات أو إدارة قواعد البيانات أو حتّى الأدوار القيادية. كونك أيضاً تطوّر من مهاراتك الشخصية، مثل الاهتمام بالتفاصيل والتنظيم وإدارة الوقت، ستصبح مؤهل للتقديم على العديد من الوظائف الأخرى.

مع ذلك، لابدّ من الأخذ بعين الاعتبار أنّ العمل في مجال إدخال البيانات عادةً لا يرتبط برواتب مرتفعة. وفقاً لموقع PayScale، تترواج أجور ساعة العمل في وظائف إدخال البيانات بين 10 – 17 دولاراً أمريكياً، وترتفع الأجور مع الخبرة المتقدمة في هذا المجال. 

مع ذلك، قد تكون الأجور أقل في العديد من الصناعات وباختلاف الموقع الجغرافي أيضاً. لهذا السبب، عادةً ما يُنصح بالعمل في هذا المجال بدوام جزئي بحيث لا تعتمد على زظيفة إدخال البيانات كمصدر دخل وحيد.

طرق الدفع عند العمل في إدخال البيانات

هنالك عدة طرق للدفع مقابل هذا العمل، فبإمكانك أن تتقاضى أجراً مقابل المشروع كاملاً أو عند وجود الخبرة الكافية لديك يمكنك أن تحدد مبلغاً معيناً مقابل ضربات الحرف بالدقيقة أو عدد الكلمات في الدقيقة أو ضربات المفاتيح في الساعة أو ببساطة يمكنك أن تطلب أجراً على عملك بالساعة. وكل هذا يعتمد على مؤهلاتك بالطبع وكم الخبرة لديك.

نصائح مفيدة للعمل في مجال إدخال البيانات

  • العمل كمدخل بيانات سيتيح لك الكثير من الفرص مستقبلاً لحصولك على الخبرة الكافية ولتوسّع دائرة المعارف لديك كما سيغني مسيرتك المهنية. مع كل هذه الإيجابيات لمهنة مدخل البيانات. إلّا أنه عليك أن تكون حذراً فهي من أكثر الوظائف التي تواجه حالات احتيال وخداع على الإنترنت.
  • الكثيرون ممّن تحمّسوا للفكرة وتسرّعوا في قبول العمل دون التأكد من موثوقية الجهة الموظفة، قد تعرضوا للاحتيال والسرقة. فاحرص على تعاملك مع مصادر موثوقة وتأكّد من حقيقة وجود الشركة الموظفة، ولا تنخدع ببعض المواقع التي تعرض أجوراً عالية مقابل إدخال البيانات، لأنه غالباً ما تكون الأجور متوسّطة أو منخفضة في هذا المجال.
  • على الرغم من أن المقابل المادي للعمل في مجال إدخال بيانات قليل إلّا أنه يمكنك أن تدعم فيه دخلك الشهري الثابت، أي يمكنك اتخاذه كعمل بدوام جزئي بجانب عملك الدائم. وسيكون مناسباً جدّاً لك إذا كنت ما زلت في المرحلة الدراسية فيمكنك أن تخصّص بعض الوقت في يومك لإنجاز العمل.
  • أخيراً والآن بعد قراءتك للمقال أصبحت جاهزاً لبدء عملك كمدخل بيانات عن بعد، وإنه لعمل رائع ذو إيجابيات كثيرة إذا أردت أن تدعم مسيرتك العلمية والمهنية. فقط تأكد من الجهات التي تتعامل معها ولا تفرط في إعطاء الثقة ولا تشارك معلوماتك الشخصية وخصوصاً بما يتعلق بالحسابات المصرفية، وحاول أن تبحث بشكل موسع حتى تجد الشركة التي تقدم الراتب الأنسب مقابل الخدمة التي ستعرضها.

هل تبحث عن فرص لكسب المال بكل سهولة من المنزل؟! تفقّد مقالات قسم العمل عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة: 

بعض المصادر
error: هذه الميزة غير متاحة!
Scroll to Top