أهم الدول لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج

أهم الدول لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج

يتطلع العديد من الطلاب العرب إلى الدراسة في الخارج خاصة في الآونة الأخيرة حيث ساهمت وسائل التواصل الحديثة في سهولة تواصل الطلاب بمختلف الجامعات حول العالم. ومع تعدد الدول والجامعات والتخصصات العلمية المتاحة فيها، تأتي صعوبة تحديد الوجهة الدراسية الأنسب. فاتخاذ خطوة الدراسة خارج بلدك يحتاج إلى عملية بحث طويلة ودقيقة واستشارة الأصدقاء والأقارب أو المتخصصين في هذا المجال من ضمن الأسئلة الشائعة في هذا السياق، كيف يمكن اختيار البلد الذي ستدرس فيه وما هي أفضل الجامعات وأنسب البرامج الدراسية التي تقدمها كل جامعة وفترة الدراسة وما إلى آخره. 

برغم انتشار التخصصات المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا وهندسة البرمجيات، يُظهر الكثير من الطلاب اهتماماً واسعًا بالعلوم الإنسانية والاجتماعية Humanities and Social Sciences. إذا كنت من ضمن هؤلاء الطلاب، استمر بالقراءة لمعرفة المزيد عن هذا التخصص وأهم الدول والجامعات التي يمكنك دراسة هذا التخصص المميز فيها.

ما هي العلوم الإنسانية والاجتماعية؟

كانت تسمى العلوم الإنسانية قديماً بالعلوم المعنوية لاهتمامها الأول بالإنسان وتفكيره وسلوكه، على عكس العلوم الطبيعية والعلمية كالطب البشري الذي يكون تركيزه على الإنسان أيضاً ولكن من ناحية فيزيائية وليست سيكولوجيا.

ومع تطور العلم، بدأ الخبراء والمختصون باستخدام مصطلح العلوم الإنسانية Humanities لكونه مصطلح أشمل وأدق من “المعنوية”، وقام الفيلسوف الألماني فيلهلم دلتاي بالترويج للمصطلح الجديد في عام 1887.

يغطي مصطلح العلوم الإنسانية العديد من المجالات المختصة بدراسة الإنسان وثقافته وعقائده وقيمه الإنسانية والأخلاقية وكيفية الارتقاء بها. ينقسم هذا التخصص إلى جزأين رئيسيين هما:

  • العلوم الإنسانية: تهتم بالأدب والشعر والدين المقارن والتاريخ والفلسفة والمسرح والموسيقى وعلم اللغويات. 
  • العلوم الإجتماعية: تهتم بالسلوك البشري والظواهر البشرية، مثل الزهايمر والشيخوخة والسلوك الإجرامي، إلخ.

لماذا دراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج؟

لا تقتصر فوائد التخصص في العلوم الإنسانية والاجتماعية على الدراسة فقط، فهو بمثابة علم عريق وينبوع معرفة يمكّنك من تحسين قدرتك على التفكير النقدي في حياتك اليومية، وكذلك التحليل المنطقي وإدراك جذور السلوك البشري.

فهو لا يعلمك عن الظواهر البشرية فقط، بل أساس نشأتها داخل الإنسان. بالإضافة إلى ذلك، يزيد من ذكائك الاجتماعي والعاطفي الذي يساعدك على التواصل مع الآخرين ويقوي معرفتك بطبائع البشر والأخلاقيات التي تجمعهم والفروق الثقافية والاجتماعية بينهم.

ما هي الوظائف التي ستتمكن من مزاولتها بعد التخرج؟

بعد حصولك على شهادة جامعية في إحدر فروع العلوم الإنسانية والاجتماعية سننمكن من العمل في مجموعة واسعة من الوظائف، من أهمها:

  1. التدريس: ستكون مؤهل لتدريس المناهج للطلاب خاصة طلاب الثانوية العامة لاتقانك فن التواصل وإيصال المعلومة وكذلك فن الخطابة.
  2. الطب النفسي: يهتم  مجال علم النفس في المقام الأول بفهم الإنسان وسلوكه وعلاقته بنفسه وبالآخرين من حوله، وكذلك تأثره بالبيئة التي نشأ فيها وعلاقته بآبائه.
  3. العلاقات العامة: يزداد هذا المجال شهرةً في الآونة الأخيرة ويهتم بالترويج للشركات بصورة إيجابية والحفاظ على سمعتها لدى الجماهير لتحسين من مكانتها في السوق وزيادة معدل الشراء.
  4. إدارة الموارد البشرية: تركز هذه الوظيفة على توظيف أفضل الموارد البشرية لذلك يلعب الذكاء الاجتماعي دور هام هنا، بالإضافة إلى تحسين ظروف العمل لدى الموظفين وحفظ حقوق كلًا من الشركة والموظف.
  5. الخدمة الاجتماعية: يقدم الأخصائيون الاجتماعيون المشورة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية أو عاطفية أو سلوكية.

3 من أهم البلدان التي عليك دراسة العلوم الإنسانية بها

إن كنت ممكن يطمحون لدراسة العلوم الإنسانية في الخارج، فيوجد تنوّع كبير من البرامج المقدّمة في مختلف دول العالم. اخترنا لك أفضل الدول لدراسة هذا التخصص وأهم الجامعات فيها:

1. المملكة المتحدة

تقدم معظم الجامعات في المملكة المتحدة أفضل المناهج التعليمية في العالم كما أن حصولك على شهادة تخرج من إحدى هذه الجامعات سيزيد من معدل التوظيف لديك، مما يسهل عليك الحصول على وظيفة أحلامك.

تحظى العلوم الإنسانية باهتمام واسع من قبل الجامعات البريطانية كما أنها تشجع الطلاب على حرية التفكير والتعبير عن النفس مما يخلق مساحة آمنة للإبداع والتفكير خارج الصندوق. ومن ضمن الجامعات المرموقة في المملكة المتحدة:

  • جامعة أكسفورد Oxford university.
  • جامعة كامبريدج University of Cambridge.
  • كينغز كوليدج لندن King’s College London.
  • جامعة سانت أندروز University of St. Andrews.
  • جامعة إدنبرة University of Edinburgh.

2. الولايات المتحدة الأمريكية

تحتل سبع جامعات في الولايات المتحدة سبعة مراكز من أصل عشرة في تصنيف كيو إس للجامعات العالمية عام 2021 لدراسة العلوم الإنسانية. مما يجعلها وجهة مثالية لطلاب العلم. كما تعتبر الولايات المتحدة بوتقة الانصهار حيث تمتزج فيها العديد من الثقافات والأعراق والأجناس والديانات، مما يجعلها المكان الأمثل للتبادل الثقافي والمعرفي والانفتاح على مجتمعات مختلفة.

ومن أهم الجامعات الأمريكية:

  • جامعة هارفارد Harvard university. 
  • جامعة كاليفورنيا University of California.
  • جامعة ييل Yale University.
  • جامعة بيركلي Berkeley University.

3. سنغافورة

تعد دولة سنغافورة من أكثر البلدان أمنا في قارة آسيا والعالم أجمع حيث تحتل المركز الأول في معدل الأمن والأمان الصادر من مؤسسة جالوب.

أما من الناحية التعليمية، فهي أيضا من أهم الوجهات التي يقصدها الطلاب الباحثين عن دراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج. رغم أن الدولة تقع في آسيا ويتحدث شعبها لغة الملايو، إلا أن معظم المناهج تدرس باللغة الإنجليزية بما في ذلك المحاضرات والمشاريع التعليمية وبرامج التبادل وغيرها من الأنشطة التعاونية. ومن ضمن الجامعات الهامة:

  • جامعة سنغافورة الوطنية National University of Singapore.
  • جامعة نانيانغ التكنولوجية Nanyang Technological University..
  • جامعة جيمس كوك بسنغافورة James Cook University.

مقالات ذات صلة:

أهم الدول لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج
شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!