كيفية اكتساب عادة الكتابة اليومية وكيف تجعلك شخص آخر في أقل من عام

كيفية اكتساب عادة الكتابة اليومية وكيف تجعلك شخص آخر في أقل من عام

انضموا إلى قناتنا على التيليجرام Telegram لتصلكم جميع الفرص!
قناة موندو على التيليجرام

الشيء المشترك بين الأفراد الناجحين في الكتابة هو تخصيصهم وقتًا كافيًا للكتابة وإعطائها أولوية في حياتهم. فالكتابة مثلها مثل أي مهارة ترغب باكتسابها، بحاجة للممارسة والالتزام، والأفضل هو جعلها عادة. سواء كانت الأسباب التي تجذبك لإتقان مهارات الكتابة، تتعلق بالتطور الوظيفي في مجال عملك أو لبدء مشروعك الخاص ككاتب مستقل أو لبدء مسيرتك كصحفي أو لتأليف كتبك الخاصة ونشرها، سنخبرك مجموعة من الأهم النصائح لمساعدتك في اكتساب عادة الكتابة وجعلها جزءاً جوهريًا من يومك.

للنجاح في جعل الكتابة عادة يومية، أنت بحاجة لإدخالها في روتينك تدريجيًا. فكما تحدثنا في المقال السابق عن قاعدة الخمس ساعات وكيف يمكن أن تغير حياتك للأفضل، يمكنك إدخال الكتابة ضمن برنامجك الأسبوعي لتطبيق هذه القاعدة.

عبر اتباع النصائح التي سنذكرها في مقالنا هذا، يمكنك مع التدريب أن تتحول إلى آلة كتابة!

ما هي أهمية اكتساب عادة الكتابة وتأثيرها على حياتك؟ 

إدخال الكتابة في روتينك اليومي له العديد من الفوائد، سواء كنت كاتبًا متمرّسًا أو قد بدأت للتو. إليك بعضًا من أهم فوائد اكتساب عادة الكتابة:

  1. زيادة الإنتاجية: التزامك بالكتابة اليومية يُكسبك شعور الإنجاز يوميًا، مما يرفع من معنوياتك ويدفعك لتحقيق المزيد من الإنجازات وتحسين إنتاجيتك.
  2. زيادة الإبداع: عندما تبدأ بالكتابة، ستشعر أنّك دخلت في جو التفكير الإبداعي بشكل تلقائي وستلاحظ زيادة في تدفّق الأفكار إلى ذهنك. هذا ما يجعل منك شخصًا مبدعًا ومُلهمًا.
  3. تقوية التركيز والانتباه: تساعدك عادة الكتابة في تطوير قدراتك على الانضباط والتركيز. هذا ما يقوّي من انتباهك ويُخلّصك من عوامل التشتت الذهني، وبدوره يرفع من إنتاجيتك بشكل كبير.
  4. تنظيم وإدارة الوقت: روتين الكتابة يجعل من السهل إدارة وقتك. ستكون قادرًا على تحديد أولويات الكتابة، وتخصيص وقت مخصص لها، والتأكد من الالتزام بالمواعيد النهائية.
  5. جودة كتابة عالية: إن كنت ممن يبحثون عن كيفية كسب المال عن طريق الكتابة للاعتماد عليها كمصدر دخل ثابت أو إضافي، سيساعدك اكتساب روتين الكتابة في ضمان إنتاج كتابات ذات جودة عالية وبالتالي يرفع من ثقة العملاء بأعمالك ويزيد من أرباحك.

يشارك معنا تيم فيريس، أحد “رجال الأعمال الأكثر ابتكارًا”، تجربته في هذا الفيديو عن أهمية استخدام الكتابة لتحسين تفكيرك وحياتك. ويقول أنّ الأمر يبدأ بكتابة أي شيء، ولو صفحة واحدة عن أي شيء:

اقرأ: ما هي أفضل كتب تطوير الشخصية؟

كيفية تطوير عادة الكتابة اليومية بسهولة

تأكّد من أنّ دافعك للاستمرار في الكتابة لن يستمر لوقت طويل، لكن روتينك سيبقى. لذلك، إن أدخلت الكتابة في روتينك، ستحافظ عليها مع مرور الوقت.

إليك أهم النصائح لخلق وتطوير عادة الكتابة وإدخالها في روتينك اليومي:

1. إعداد مساحة مناسبة للكتابة

لست بحاجة لاستثمار المال لإنشاء مساحتك الخاصّة للكتابة، يكفي اختيار أي مكتب أو طاولة أو حتى كرسي مريح في المنزل أو الذهاب للمكتبة.

اختيار المساحة المثالية للاختلاء بأفكارك أثناء الكتابة هو شيء جوهري إن كنت تسعى للالتزام بهذه العادة والاستمرار بها. المهم أن تختار المساحة الأنسب لك، فبعض الكتّاب يفضلون الوقوف أثناء الكتابة، وأنت عليك اختيار ما يناسبك.

حافظ على نظافة مساحة الكتابة الخاصّة بك لأن الأمر له تأثير كبير على تصميمك وإبداعك. واحتفظ بجميع ما تكتبه بالقرب منك بحيث يمكنك العودة إليه عند الحاجة، وقم أيضًا بلصق كتاباتك المفضلة على جدار قريب.

اعمل في هذه المساحة في نفس الوقت كل يوم لمدة سبعة أيام متتالية وانتبه لأي تغييرات تواجهها أثناء تقدمك. مع مرور الوقت، ستجد أنّك تعوّدت على هذه المساحة وسيصبح من السهل عليك دخولها يوميًا والبدء في الكتابة مباشرةً مع المحافظة على إلهامك ودافعك المستمر.

انظر: ما هي أفضل تطبيقات تنظيم الوقت Time Management؟ (الأندرويد والايفون)

2. الالتزام ثم الالتزام ثم الالتزام

تشارك معنا Mariana Vieira تجربتها في كيفية إنشاء روتين كتابة يومي والالتزام به كعادة يومية، سواء لكتابة مقالات قصيرة أو تدوينات يومية أو روايات طويلة وقصص معقدة. تذكر Mariana في هذا الفيديو معلومات عن طريقة الكتابة التي تتبعها والأدوات التي تستخدمها والأهداف التي تضعها وكيفية مراقبة هذه العملية، وهذا بالطبع سوف يساعدك كثيرًا في تحسين قدراتك الكتابية وجعل الكتابة جزء جوهري من روتينك اليومي.

3. ابدأ الكتابة الصباحية

يلجا أغلب الكتّاب في المرحلة الأولى إلى روتين الكتابة الصباحية لبناء الثقة بالنفس واكتشاف قدراتهم الإبداعية في الكتابة.

تمرين الكتابة الصباحي لا يتعلق بموضوع محدد، يمكنك الكتابة عن أي شيء تفكر به، حتى أنّها ليست بالضرورة أن تكون مثالية. دعنا نقول أنّك فقط تبدأ صباحك بالإحماء. أنت تقوم بتدريب عضلاتك الفكرية شيءً فشيء.

إحدى أسباب فشل الأشخاص في الكتابة هي القلق والخوف من آراء الآخرين حول كتابتهم. لذلك، إن لم تكن جاهزًا لمشاركة أفكارك وآرائك مع المحيط من حولك، لا داعي للقلق، فلست مضطرًا للقيام بذلك في المراحل الأولى. ابدأ أولًا بالكتابة لنفسك وعندما تجد نفسك جاهزًا لا تتردد في مشاركة كتاباتك مع الآخرين.

اقرأ: كيفية إنشاء جدول يومي لتنظيم الوقت ونصائح لاستخدامه والالتزام به

4. حدد أهدافًا واضحة

يختلف عدد الكلمات التي يمكنك كتابتها باختلاف المواضيع التي تكتب عنها. فربما قد تقرر كتابة 500 أو 1000 كلمة يوميًا، لكنّ ذلك قد لا يكون ممكنًا إن كنت تكتب رواية مثلاً وتحتاج لانتقاء المفردات بعناية.

لا داعي لأن تكون صارمًا مع نفسك بزيادة عدد الكلمات التي تحتاج لكتابها، لكن عليك أن تكون صارمًا مع نفسك عندما يتعلق الأمر بالالتزام بالكتابة.

حالما تضع يدك على ورقة وقلم، حاول كتابة أي شيء ودع أفكارك تطفو. الأمر أشبه بنحت تمثال من الرخام، قد ترى الفنان يعمل لفترة طويلة ولا يبدو أنّ للكتلة أي شكل، وفجأة يعود الفنان للتفاصيل الدقيقة ليُكمل عمله الفني. حاول كتابة المحتوى العام كبداية، ثمّ عد إلى التفاصيل الدقيقة بمجرد حصولك على الشكل العام.

وضعك لأهداف قابلة للتحقيق يمنحك جرعة دوبامين في كل مرة تحقق فيها هدفًا، مما يدفعك للأمام باستمرار.

5. لا تبدأ بصفحة فارغة

يُنصح في نهاية فترة الكتابة، بأن تستعد للكتابة لليوم التالي، من خلال كتابة فقرة أو ملاحظة لنفسك حول ما يجب مواصلة العمل فيه في اليوم التالي. هذه طريقة مفيدة جدًا لتذكير نفسك بالمكان الذي توقفت عنده ومراجعة الأفكار التي خطرت على بالك.

اقرأ: 8 فوائد لقائمة Bucket list ستدفعك لصنعها على الفور

6. اعط أهمية للتفكير والتخطيط

عادة الكتابة لا تتعلق فقط بالجلوس على مكتبك والكتابة، بل تشمل أيضًا مراحل التفكير والتخطيط لما ستكتبه. قد تتضمن هذه المرحلة، تسجيل صوتك لحفظ الأفكار لوقت لاحق أو إنشاء قوائم بالنقاط الواجب الكتابة عنها أو حتى كتابة بعض المقتطفات على قصاصات من الورق.

لتحفيز التفكير العميق والأفكار الجديدة، لابدّ من الانخراط في أي نشاط حركي، كالنهوض عن مكان جلوسك والمشي في الغرفة أو القيام ببعض حركات التمدد.

وأخذ أقساط من الراحة هو شيء مهم للمحافظة على تركيزك الكامل. كالتركيز والكتابة لمدة 25 دقيقة وأخذ قسط من الراحة لمدة 5 دقائق وإعادة الكرّة.

7. أدخل بعض المتعة والحوافز

اعط نفسك لعض الحوافز للاستمرار والمواظبة على الكتابة. كمنح نفسك شيء ما عن كل يوم تحقق فيه أهدافك أو حتى تحميل إحدى تطبيقات الأجهزة المحمولة التي تساعدك على مراقبة التزامك. على سبيل المثال تطبيقات مثل Streaks أو 750 Words، تساعدك على بناء عادة الكتابة بكل سهولة، وتتضمن مجموعة من أدوات الكتابة المفيدة أيضًا.

قد يهمك: أفضل ألعاب تقوية الذاكرة وكيف يمكن لممارستها أن تغير حياتك

8. تابع مجموعات الكتّاب وشارك في الأنشطة المتعلقة

ابحث عن مجموعات على الفيسبوك أو أي منصة أخرى للتواصل الاجتماعي حيث يلتقي الكتاب ويتبادلون الخبرة أو يشاركون تجاربهم أو يعلنون عن مسابقات للكتابة قد ترتبط مع حوافز مادية.

المشاركة في مسابقات الكتابة ومشاريع مُنظّمة من قبل مجموعات يرفع من حافزك ويُشعل روح المنافسة لديك.

على سبيل المثال، مشاريع مثل NaNoWriMo (مشروع الشهر الوطني لكتابة الروايات في الولايات المتحدة) هو حدث دولي سنوي للكتابة الإبداعية يحاول فيه المشاركون كتابة مخطوطة لرواية مكونة من 50,000 كلمة خلال شهر نوفمبر.

9. ابحث عن صديق أو شريك للكتابة معه

من الجميل إيجاد شخص لديه نفس الهدف حول جعل الكتابة روتين يومي والعمل معه على تحقيق ذلك، لأنّ كل شيء سيصبح أسهل بالنسبة لك. إن وجدت هذا الشخص، شارك أهدافك معه، مثل عدد الكلمات التي ترغب بكتابتها يوميًا أو الصفحات أو تنوّع الأفكار أو الوقت الذي ستقضيه في الكتابة وما إلى ذلك.

معرفة أنك مسؤول أمام شخص آخر، سيجعلك أكثر ميلًا إلى جعل عادة الكتابة لديك أولوية بدلاً من التفكير فيها لاحقًا.

10. حافظ على الحافز والمواظبة

يمكن أن يمثل البقاء متحفزًا ومستمرًا في كتابتك تحديًا جادًا، خاصة عندما تكون كاتبًا مستقلًا والشخص الوحيد الذي يتحمل المسؤولية. فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك:

  • حدد أهدافًا واقعية: تأكد من أن أهدافك قابلة للتحقيق ولا تعرض نفسك للفشل. ابدأ بأهداف منطقية وقم بزيادة الكمية التي تكتبها تدريجيًا عندما تشعر براحة أكبر.
  • ضع خطة: خطط لجدول كتابتك والتزم به. سيساعدك هذا على البقاء منظمًا ومركزًا.
  • ابحث عن الإلهام: ابحث عن الإلهام في حياتك اليومية. اقرأ الكتب، وشاهد الأفلام، وتمشى، وافعل أي شيء آخر يساعد على تدفق إبداعاتك.
  • احصل على تعليقات: شارك عملك مع الآخرين واطلب تعليقاتهم. يمكن أن تكون هذه طريقة رائعة للحصول على نقد بناء وتحسين كتابتك.
  • اكتب بانتظام: اجعل الكتابة عادة يومية. كلما كتبت أكثر، أصبح الأمر أسهل، وستشعر بتحفيز أكبر.
  • خذ فترات راحة: يمكن أن تكون الكتابة مرهقة عقليًا، لذا تأكد من أخذ فترات راحة عندما تحتاج إليها. اذهب في نزهة على الأقدام أو تأمل أو مجرد الاسترخاء واستعادة طاقتك.
  • أحط نفسك بأشخاص داعمين: ابحث عن الأشخاص الذين يدعمون كتابتك وأحط نفسك بهم. يمكن أن يكونوا أصدقاء أو عائلة أو كتاب آخرين.

يمكنك قراءة مقالات مشابهة في قسم تطوير الذات وبناء الشخصية.

هل تبحث عن فرص ووظائف للعمل عن بعد؟ تفقد مقالات قسم العمل عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة:

[su_accordion][su_spoiler title=”بعض المصادر” open=”no” style=”default” icon=”plus” anchor=”” anchor_in_url=”no” class=””]masterclass.com[/su_spoiler][/su_accordion]