كيفية تقوية مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية مع نتائج مضمونة؟

كيفية تقوية مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية مع نتائج مضمونة؟

في حين ما تزال اللغة الإنجليزية تتصدر قائمة اللغات الأكثر انتشاراً والأكثر استخداماً من حول العالم، سيشكل إتقانها مهارةً ضرورية سواءً في السفر أو في الحصول على الفرص المناسبة للدراسة والعمل. تعد مهارة المحادثة باللغة الانجليزية من أهم المهارات المطلوبة التي لابد من إتقانها لأهميتها في التعبير والكلام أثناء إجراء المحادثات والتواصل من حولنا وخاصّة في مجال العمل. لذلك إذا كنت تطمح إلى تقوية مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية لديك، سوف نرشدك عبر هذا الدليل الشامل على أهم الخفايا والتقنيات التي يمكنك اتباعها لتحقيق ذلك. 

من أين تبدأ لتنمية مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية؟

بدايةً، لنعمل على تطوير مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية لابد أن نمتلك أساساً قوياً في اللغة الإنجليزية، ويتمثل ذلك من خلال:

1. تأمين مخزون كافٍ من المفردات في اللغة الإنجليزية

لابد أن تمتلك عدداً كبيراً من المفردات والعبارات في اللغة الإنجليزية لتكون قادراً على توظيفها في التحدث والتعبير عن نفسك. ويمكنك تعلم الكثير من الكلمات من خلال تحدي نفسك بحفظ عدد معين من الكلمات يومياً.

وتحدثنا في مواضيع سابقة عن تقنيات وأسرار لمساعدتك في الأمر، لذلك ننصح بقراءة مقال: طريقة حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة ومدى الحياة: 7 تقنيات مثبتة علمياً ومقال: معرفة 90% من اللغة الإنجليزية العامّة عبر مصدر واحد موثوق

2. تحسين لفظك

قبل أن تخوض في تحسين مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية، من المهم أن تحرص على سلامة لفظك للحروف والكلمات مما يساعد على وضوح كلامك فيما بعد. ويمكنك تحسين اللفظ باللغة الإنجليزية عبر العديد من الأدوات المساعدة كالقواميس الالكترونية ومشاهدة فيديوهات اليوتيوب التعليمية أو متابعة المواقع الإلكترونية المتخصصة في الأمر.

لكننا ننصحك بالبدء بالاطلاع على مقالنا السابق: كيف يمكن تحسين النطق باللغة الإنجليزية بسهولة لتبدو كالناطق الأصلي؟

3. تعلم كيفية التحدث بسلاسة باللغة الإنجليزية

كل لغة في العالم لها تدفقها وإيقاعها الخاص، وهذا ينطبق على اللغة الإنجليزية، فمن المهم تعلم كيفية التحدث بسلاسة. يمكن أن يتم ذلك من خلال تعلم الإيقاع الذي تتميز به اللغة الإنجليزية، كتمييز المقاطع اللفظية وتحديد أماكن التشديد على الحروف. والذي يمكنك فعلياً إتقانه بسهولة من خلال الاستماع المستمر للمتحدثين الأصليين ومحاولة تقليد لكنتهم. 

من أفضل المصادر التي يمكن الاعتماد عليها للاستماع لمتحدثين أصليين باللغة الإنجليزية وتعلم المحادثة السلسة باللغة هو البودكاست باللغة الإنجليزية. يمكنك البدء عبر قراءة مقالنا السابق عن أفضل 10 بودكاست لتعلم اللغة الإنجليزية للمبتدئين والمستويات المتقدمة.

كيفية تقوية مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية

يعود النجاح في إتقان المحادثة في اللغة الإنجليزية بالدرجة الأولى دون منازع إلى الممارسة. فمن خلال الممارسة على المحادثة باللغة الإنجليزية، يمكنك التعلم من أخطائك والتدرب على استخدام المفردات الصحيحة في المكان الصحيح.

فيما يلي، بعض الطرق المجرّبة والمثبتة من قبل خبراء في مجال تعلم اللغة الإنجليزية لتحسين مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية خلال وقت قياسي:

1. البحث عن شريك محادثة

البحث عن شريك محادثة باللغة الإنجليزية

قد تبدو مهمة صعبة بعض الشيء، لكن النتائج التي يمكن تحقيقها عند إيجاد شريك للمحادثة تستحق عناء البحث بكل تأكيد. فقد تتمكن من إيجاد صديق لك يتعلم اللغة الإنجليزية وجعله شريك للمحادثة بهذه اللغة، مع ذلك، يحصل المتعلم على أفضل النتائج عندما يجد شخص ناطق أصلي باللغة الإنجليزية. 

هنا سننتقل مباشرة لما يعرف ب “تعلم اللغة الترادفي” أو باللغة الإنجليزية “Tandem language learning”. ويعرف بكونه طريقة لتعلم اللغات الأجنبية تعتمد على تبادل المنفعة اللغوية بين شخصين أو أكثر، ولنجاح هذه  العملية يجب أن يتوفر عامل مهم وحاسم وهو: أن يكون كل متعلم متحدث أصلي باللغة التي يريد الشخص الآخر تعلمها. 

بصورة أوضح، بما أنّك تسعى لتعلم اللغة الإنجليزية، ولغتك الأم هي اللغة العربية، بالتالي الشخص المثالي لممارسة المحادثة باللغة الإنجليزية معه أو عملياً تطبيق آلية عمل “Tandem language learning”، هو شخص ناطق أصلي باللغة الإنجليزية ويتعلم اللغة العربية.

ولإيجاد شريك المحادثة المناسب لك بكل سهولة من منزلك، ننصح بتفقد التطبيقات والمواقع المجانية التي تحدثتا عنها في مقالنا السابق بعنوان ما هي أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب مجاناً؟.

2. الاستماع إلى اللغة الإنجليزية بشكل جيد

الاستماع إلى اللغة الإنجليزية بشكل جيد

للبدء بتحدث االلغة الإنجليزية بسهولة وعفوية، أنت بحاجة لفهم صياغة وبناء وتركيب المفردات والجمل وطريقة لفظها، وأفضل طريقة للقيام بذلك هو الاستماع للغة الإنجليزية بالشكل اللازم.

يمكنك تحقيق أفضل النتائج عبر الاستماع إلى الناطقين الأصليين باللغة الإنجليزية، سواء عبر مشاهدة فيديوهات أو الاستماع للبودكاست أو مشاهدة الأفلام والمسلسلات وغيرها الكثير من المصادر. حالما تصبح مستمع جيد للغة الإنجليزية، تأكد من ستطوّر مهارات المحادثة لديك بشكل كبير. 

لمساعدتك في الأمر اخترنا لك مجموعة من المقالات المهمة على موقعنا: 

3. تسجيل صوتك وأنت تتحدث باللغة الإنجليزية

تسجيل صوتك وأنت تتحدث باللغة الإنجليزية

أنت عرضة لارتكاب الأخطاء منذ اللحظة الأولى لتحدثك للغة الإنجليزية، لكن لا تقلق أبداً، عليك أن تكون منفتحاً لارتكاب المزيد من الأخطاء حتى تتعلم منها ولا تقع فيها مرة أخرى. ومن أفضل الطرق لمراقبة تقدمك في المحادثة باللغة الإنجليزية هي تسجيل صوتك أثناء التحدث ومن ثمّ العودة إلى التسجيلات والتدقيق على الأخطاء التي ارتكبتها وإيجاد التصحيح المناسب لها. 

سوف تتفاجأ عندما ترى الفرق بين الاستماع إلى صوتِك في تسجيل صوتي وبين سماعه بنفسك أثناء المحادثة باللغة الإنجليزية. فمعظمنا يعتقد أنّ صوته جميل أثناء الغناء، ولكن يتفاجأ عندما يستمع لنفسه في تسجيل صوتي. ((يتفاجأ لأنّه أجمل طبعاً!!)).

يساعدك التحدث مع نفسك مع تسجيل صوتك، على استخدام اللغة الإنجليزية على مدار اليوم مما يسهل من آلية حفظ المفردات والجمل باللغة الإنجليزية في عقلك ويقوّي من ثقتك بنفسك عند التحدث باللغة الإنجليزية مع الآخرين.

يضاف أنّ تحدّثك للغة الإنجليزية بعفوية تامّة دون تلكّؤ أو بطىء مرتبط بالاستخدام المستمر للغة كما سنرى في النقطة اللاحقة. انظر مقالنا السابق عن أخطاء تعلم اللغات الأجنبية | 9 أخطاء فادحة تعيق تقدّمك وتدفعك للاستسلام

4. التفكير باللغة الإنجليزية للتحدث بعفوية

التفكير باللغة الإنجليزية للتحدث بعفوية

كم ساعة يومية تقضيها في التفكير الذهني والتحدّث مع نفسك؟ سنحاول استهداف هذا الصوت بداخلك واستخدامه للتحدث باللغة الإنجليزية بدلاً من استخدام لغتك الأم (العربية)، مما يساعدك على إتقان المحادثة العفوية باللغة الإنجليزية خلال فترة زمنية قياسية. وهذا ما يشار إليه بالتفكير المتواصل باللغة الإنجليزية. 

فإن كنت تطمح للوصول لمرحلة لا تحتاج فيها للتفكير والترجمة الذهنية قبل قول جملة مفيدة باللغة الإنجليزية، أو بالأحرى الوصول لمرحلة التحدث باللغة الإنجليزية بسلاسة وعفوية تامّة، فإن البدء بالتفكير والتحدث مع نفسك باللغة الإنجليزية هو الحل الوحيد والأمثل. 

فلنفرض أنّك خرجت من المنزل للتنزّه، انظر إلى ما يحدث من حولك وحاول التركيز والتحدث مع نفسك ووصف ما يحدث، قد تجد بعض الأشخاص يمارسون الرياضة أو آخرون يستمتعون بوقتهم مع الأصدقاء.

حاول استخدام اللغة الإنجليزية قدر المستطاع لوصف أي شيء. ربما الأمر مرهق بعض الشيء، لكن النتائج تستحقّ هذا العناء الكبير بكل تأكيد.

وأينما ذهبت أبقي دفتر ملاحظات صغير معك طوال الوقت لتدوين أي ملاخظة أو سؤال يخطر على بالك وترغب بالبحث عن جوابه لاحقاً. أو عندما تحاول التحدّث مع نفسِك ويصعب عليك إيجاد معنى كلمة معيّنة، قم بتدوينها جانباً.

لقد قمنا بالخوض في تفاصيل تقنية التحدث مع نفسك مع تقنيات أخرى داعمة عبر مقالنا السابق: ما هي أسرع طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات؟ تقنيات التفكير المتواصل باللغة، ننصح بالانتقال لقراءته بعد إكمال هذا المقال. 

5. اجعل اللغة الإنجليزية مسيطرة على المحيط من حولك

اجعل اللغة الإنجليزية مسيطرة على المحيط من حولك

الهدف من هذه النقطة هي جعل اللغة الإنجليزية في كل مكان من حولك. بغض النظر عن الزمان والمكان الذي تعيش فيه، عليك تحويل أي شيء إلى اللغة الإنجليزية.

بدءاً من تغيير لغة جميع الأجهزة الإلكترونية التي تمتلكها إلى اللغة الإنجليزية، مروراً بالأفلام والمسلسلات التي تشاهدها والأغاني والراديو التي تسمعها وانتهاءً بالكتب التي تقرؤها. فكما يقال، الدماغ أشبه بجهاز تسجيل، يحفظ كل شيء تسمعه أو تقرأه أو تراه.

لذلك، كلّما اهتممت بهذه التفاصيل البسيطة وتعرّضت لللغة الإنجليزية بشكل أكبر وجعلتها مسيطرة على المحيط من حولك، كلّما سرّعت من تحسين مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية لديك. 

6. مشاهدة الأفلام والاستماع للأغاني باللغة الإنجليزية

مشاهدة الأفلام والاستماع للأغاني باللغة الإنجليزية

أغلب متعلمي اللغة الإنجليزية يصلون لمرحلة الاستسلام والتعب خلال فترة قصيرة، ومن أكثر الأسباب شيوعاً لذلك هو عدم إدخال الوسائل التعليمية الترفيهية في عملية التعلم. لا تجعل من تعلم اللغة الإنجليزية أمراً مرهقاً ومتعباً والجأ إلى الطرق المسلية لتحسين مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية لديك.

هنا يأتي دور الأفلام والمسلسلات والأغاني باللغة الإنجليزية وأهميتها الكبيرة في تطوير مستواك عبر الاستماع ورؤية كيفية استخدام اللغة في الحياة والمواقف اليومية. 

ولمساعدتك في الأمر ننصح بالاطلاع على مقالتنا السابقة التالية:

تقنيات عملية لتقوية المحادثة باللغة الإنجليزية

هناك العديد من التقنيات القابلة للتطبيق لتحسين مهارات المحادثة باللغة الإنحليزية لديك بسهولة، لذلك ندعوك لتجريبها جميعها: 

1. تقليد كلام الناطق الأصلي أو ما يعرف Speech shadowing

إذا أردت تحسين تحدثك وإتقان نطق اللغة الانجليزية، وإدراك مخارج الحروف السليمة، فإن طريقة تقليد كلام الناطق الأصلي خيار مثالي لك. كل ما عليك فعله هو مشاهدة أي مقطع فيديو أو جزء من فيلم مع الترجمة.

أولاً، اقرأ الجملة ومن ثمّ تحدثها بصوت عالٍ، ومن ثمّ قم بتشغيل مقطع الفيديو وانطقها أثناء تحدث الناطق الأصلي بها، وحاول تقليد اللكنة والأسلوب وحركاته بأكبر قدر ممكن، مما سيحسن من أسلوبك بالتحدث بنسبة كبيرة.

2. القراءة بصوتٍ عالي

إذا كان من الصعب عليك التحدث باللغة الإنجليزية لعدم قدرتك على بناء الجمل الصحيحة، فيمكنك تجاوز ذلك من خلال التدرب على القراءة بصوتٍ عالي.

في هذه الحالة ستساعدك قراءة النصوص المكتوبة على استيعاب الجمل وتركيبها، مما يحسن من مهارتك في اقتناء الكلام وبناء الجمل أثناء المحادثة باللغة الإنجليزية. كما يمكنك إنشاء محادثة ما وقراءتها مع نفسك بصوتٍ عالي، مما يؤدي لنفس النتيجة الرائعة. 

3. قم بإعادة سرد قصة ما باللغة الإنجليزية

يمكنك البدء بشيء بسيط، مثل قصّة للأطفال مثلاً وتحدّي نفسك لمعرفة إن كنت قادر على إعادة سرد الفصة سواء مع نفسك أو مع شخص آخر باللغة الإنجليزية. تساعدك هذه التقنية على تطوير مهارات في المحادثة العفوية باللغة الإنجليزية بشكل كبير.

4. استخدام التطبيقات المجانية للتحدث باللغة الإنجليزية

أصبح إدخال التكنولوجيا في عملية تعلم اللغات الأجنبية أسهل من أي وقت مضى. في الوقت الحالي يوجد عشرات التطبيقات التي تساعدك على تقوية وتحسين مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية بشكل رائع. على سبيل المثال، ألقي نظرة على مقالنا السابق عن 6 تطبيقات مجانية تساعدك على تحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة من المنزل

إن كنت عازم على استثمار بعض المال لتحسين المحادثة باللغة الإنجليزية لديك بوقت قياسي، ننصح بالاطلاع على منصة Preply الشهيرة وكيف يمكن استخدامها للتعلم من ناطقين أصليين للغة الإنجليزية عبر مقال: موقع Preply التعليمي l تعلم اللغات الأجنبية من ناطقين أصليين بها !.

5. الدردشة مع Siri!

لن ننسى إضافة إمكانية الدردشة باللغة الإنجليزية مع Siri إن كنت تمتلك جهاز آيفون. يمكنك التأكد من مهاراتك في المحادثة باللغة الإنجليزية وطريقة نطقك الصحيحة إن كانت Siri تفهم أسئلتك وتقوم بالرد عليها.

6. مرّة أخرى! سجل صوتك أثناء التحدث!

يمكن لنتائج هذه الخطوة أن تدهشك فعلاً! جرب تسجيل صوتك أثناء التحدث لأول مرة، ثم سجله مرةً أخرى بعد تدريب يومي لمدة أسبوعين أو ثلاثة، ولاحظ الفرق بين التسجيلين.

لن تحسن هذه الطريقة من مهارات المحادثة لديك فقط، بل ستحسن من نطقك للغة الإنجليزية ككل. بالإضافة لذلك، يمكنك التحدث مع نفسك أمام المرآة ومقارنة تحدثك وحركة الشفاه أثناء اللفظ مع المتحدثين الأصليين، سيساعدك ذلك أيضاً على تطوير مهارة التحدث باللغة الانجليزية.

وفي النهاية، لابد من تذكيرك أن تعلم اللغة الإنجليزية والتوقف هناك لا يكفي، فإن تقوية مهارة المحادثة باللغة الإنجليزية وجميع مهارات اللغة بحاجة للممارسة والتدريب المستمر لتكون طليقاً في اللغة المكتسبة كما في لغتك الأم. 

يمكنك الاستفادة من المقالات المنشورة في قسم تعلم اللغة الإنجليزية للحصول على أفضل المصادر المتاحة والموثوقة لتعلم اللغة!

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم اللغات الأجنبية، ألقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

مقالات ذات صلة:

بعض المصادر

شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!