ما هي عيوب الهجرة إلى استراليا والعيش فيها؟

ما هي عيوب الهجرة إلى استراليا والعيش فيها؟

تُعتبر استراليا حلم الكثير من المهاجرين ووجهة أولى للشباب الراغبين بالدراسة في جامعاتها والعمل في شركاتها الكبرى لتأسيس حياتهم ومستقبلهم. لكن بالطبع لا تتطابق الأحلام دائماً مع التنفيذ العملي على أرض الواقع. فكما تتمتع الهجرة إلى استراليا بمزايا عديدة، هناك بعض العوائق التي تدفعنا للتفكير جيداً قبل اتخاذ خطوة الهجرة إليها، وبالأحرى لنتمعن جيداً كيف يمكننا أن نتعامل مع المساوئ ونتجنب التحديات المحتملة قدر الإمكان. لهذا السبب سنتعرف في التالي على عيوب الهجرة إلى استراليا والانتقال للعيش والاستقرار فيها.

9 من أهم عيوب الهجرة إلى استراليا

سنقوم بالإشارة إلى أهم العيوب التي تم التنويه إليها من قبل آلاف المهاجرين إلى أستراليا:

1. اللغة

من المنطقي أن تكون اللغة من أولى العناصر التي يبحث عنها المهاجر في وجهته المقصودة. وفي استراليا التي تضم ثقافات متعددة وسكان من مختلف المناطق من حول العالم، تعدّ اللغة تحدياً كبيراً لمعظم المهاجرين، على الرغم من توفر خدمة الترجمة التحريرية والشفوية التي تقدمها الحكومة الاسترالية على مدار 24 ساعة متواصلة.

إلا أنك كمهاجر راغب بالاستقرار في البلد والاندماج مع شعبه سيتعين عليك تعلم اللغة الرسمية على أرضها وهي اللغة الانجليزية المتفردة بلكنتها المتميزة والتي ستبدو صعبة على المهاجرين إلى استراليا للفترة الأولى من الإقامة.

انظر: فيزا العمل في أستراليا… ما هي أنواع تاشيرات العمل والشروط وخطوات التقديم؟

2. التكلفة المعيشية

يعاني معظم سكان استراليا من الغلاء المعيشي، وبالنسبة للقادمين من الخارج فهو من أصعب المقومات التي تقف عائقاً في طريقهم. وفي حين صُنفت استراليا ضمن أغلى البلدان في العالم في عام 2015 ما زالت نسبة الغلاء في استراليا ترتفع وتزداد باستمرار.

وبالطبع ستختلف التكلفة المعيشية من مدينةٍ لأخرى ومن مكانٍ لآخر، إلا أنها في جميع الأحوال تعدّ من أغلى المناطق المأهولة في العالم.

3. تكلفة السكن

سواءً لشراء الممتلكات أو استئجارها، مازالت أسعار سوق العقارات في ارتفاع منذ عام 2012، وهو ما يشكل عائقاً كبيراً للراغبين بالهجرة والاستقرار في استراليا التي لا تُظهر إحصاءاتها ومؤشراتها فعلياً على انخفاضٍ قريب لتكاليف السكن من شراءٍ وإيجار. 

اقرأ: أفضل 11 مدينة كندية لإيجاد فرص العمل في كندا للمهاجرين

4. تكلفة الدراسة

على الرغم من تصنيفها كأولى الوجهات لطلاب العلم والراغبين بالدراسة في جامعاتها المرموقة، إلا أنها ليست من أسهل الوجهات للدراسة، حيث باتت بعض الجامعات والمعاهد الخاصة تفرض أقساطاً باهظة على الطلاب القادمين من الخارج، مما يجعل التسجيل فيها لإكمال سنوات الدراسة صعباً للغاية.  

5. التأمين الصحي

من أهم العوامل التي يجب أن تفكر بها عند الانتقال إلى استراليا هو الرعاية الصحية. حيث سيكلفك الحصول على تأمين صحي في استراليا مبالغ باهظة الثمن، كما أنها لا تشمل الخدمات الإسعافية مما يجعلها من أسوأ التحديات التي يمكن أن يواجهها أي مهاجر لاستراليا.

6. الوضع الصحي

على الرغم من احتواء القارة على مناظر طبيعية خلابة وساحرة، إلا أن نسبة الإصابة بسرطان الجلد تتزايد باستمرار في استراليا نظراً للتعرض المستمر لأشعة الشمس فوق البنفسجية والتي تتسبب بأمراض جلدية عديدة وسرطان الجلد واحد منها.

إضافةً لارتفاع معدلات السمنة في أرجاء استراليا، حيث يعود السبب في ذلك لعادات الأكل السيئة لدى الأستراليين واستبدالهم وجبات الطعام الرئيسية بالوجبات السريعة، إلى جانب نمط الحياة الذي يتسم بقلة الحركة في البلاد.  

قد يهمك: هل تبحث عن وظائف في أستراليا؟ أفضل مواقع البحث عن عمل في أستراليا

وانظر أيضاً: المهن المطلوبة في أستراليا.. قائمة محدّثة من المهن اللازمة للهجرة

7. الانتقال بين المدن

إذا كنت معتاداً على التنقل ما بين المدن في بلادك خلال وقتٍ قصير، فحتماً لن تجد ذلك في استراليا. وبعيداً عن الوقت الذي سيستغرقه منك التنقل ما بين الولايات والذي قد يستغرق 10 ساعات ما بين الولايتين، سيكلفك الكثير من المال مقابل أجور النقل المرتفعة لارتفاع أسعار الغاز والوقود.

8. الانعزال

على الرغم من توافر الانترنت والذي يمكن أن يصلك بالعالم، إلا أنك قد تشعر بالانعزال عن عالمك وحيث تنتمي وبالأخص إن كنت شخصاً اجتماعياً في بلدك؛ وذلك نظراً لبعد استراليا الشاسع عن باقي الدول واختلاف التوقيت ما بينها وبين دول أرجاء العالم، لذا سيكون عليك حساب فرق التوقيت في كل مرة ترغب بالتواصل مع الآخرين من خارج القارة.

اقرأ: الحصول على الجنسية الأسترالية: الشروط والمتطلبات وطرق التقديم

9. الحياة البرية

إذا لم تكن صديقاً للبيئة ومتقبلاً للحياة البرية بكل أشكالها ولا ترغب بالتواجد في أحضان الطبيعة، فلابد أن تفكر جيداً قبل الانتقال إلى استراليا. فرغم الحفاظ على مناطق الحياة البرية وحمايتها وبعدها عن المناطق السكنية، إلا أن نسبة ظهور بعض الزوار المتطفلين من المناطق النائية كبير جداً.

إذ تشهد الأبنية السكنية ظهور الكثير من الحيوانات والحشرات البرية الخطيرة والمميتة كالزواحف العملاقة والأفاعي والعناكب المميتة، بالإضافة لهجمات أسماك القرش وقناديل البحر السامة بقرب الشواطئ الاسترالية.

استراليا كما كل بلد تتمتع بمزايا عديدة وتحتوي بالمقابل على العديد من المساوئ والتحديات التي ستواجه المهاجرين إليها. أما اتخاذ القرار الصحيح بالهجرة والاستقرار فيعود للشخص وطبيعته وراحته ومدى قدرته على تقبل عيوب الهجرة إلى استراليا وكيفية مواجهة التحديات المحتملة والأسلوب الصحيح للتعامل معها.

تعرّف على أفضل الدول للهجرة والعمل في الخارج عبر قسم الهجرة إلى الخارج!

معلومات إضافية عن أستراليا عبر مقالات قسم الهجرة والسفر إلى أستراليا.

ما هي عيوب الهجرة إلى استراليا والعيش فيها؟
شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!