لا تفقد مهاراتك اللغوية! كيف تحافظ على مستواك في اللغة الأجنبية مدى الحياة؟ 

لا تفقد مهاراتك اللغوية! كيف تحافظ على مستواك في اللغة الأجنبية مدى الحياة؟ 

“إذا لم تستخدمها، ستفقدها”. أحد أكثر العبارات الشائعة عندما يرتبط الأمر بتعلم لغة أجنبية جديدة. فقد تكون قد كرّست الكثير من الوقت والجهد في تعلم لغة جديدة وتخشى أن تنساها مع مرور الوقت. الخبر السار أنه بمجرد تعلم شيء ما وفهمه، من المستحيل نسيانه بالكامل. فعادة ما تختبئ المعلومات في جزء عميق من الذاكرة إن لم يتم استخدامها، لكنها لن تختفي. لذلك من الجيد معرفة كيفية الحفاظ على هذه المعلومات ومنعها من الاختباء في تلك الأجزاء التي يصعب الوصول إليها من ذاكرتنا. لذلك إن كنت تبحث عن أفضل الطرق المتبعة بهدف المحافظة على مستواك في اللغة الأجنبية، عبر هذا المقال ستجد جميع ما تبحث عنه. 

9 طرق تساعد في المحافظة على مستواك في اللغة الأجنبية

تعلم لغة جديدة وتحقيق مستوى متقدم هو إنجاز كبير، لكن التحدّي الأصعب هو الحفاظ على مستوى اللغة لديك لفترات زمنية طويلة. قد يتطلب منك ذلك بعض الوقت والجهد، لكن الأمر يستحق هذا العناء دون أدنى شك. فلا تدع سنوات من التعب والجهد تذهب سدىً، اتبع هذه الطرق البسيطة لتحافظ على مهاراتك اللغوية مدى الحياة.  

1. قراءة الأخبار المحلية والدولية

من المفيد جدّاً متابعة أخبار الدول الناطقة باللغة الأجنبية التي تعلمتها. يمكن أن يتم ذلك عبر قراءة المقالات من مواقع أو تطبيقات الأخبار أو بمشاهدة القنوات الإخبارية أو الاستماع للبودكاست أو قراءة الصحف… يمكنك جعل الأمر جزء من يومك، كأن تخصص 30 دقيقة مثلاً للقيام بإحدى النشاطات السابقة. 

فبالإضافة إلى المحافظة أو تحسين مهاراتك اللغوية، يمكنك التعرف بشكل أكبر على ثقافة هذه الدول وعاداتها وتقاليدها. جرّب متابعة أخبار السفر والرياضة والتكنولوجيا والتعليم والموضة وصحة وما إلى ذلك. في الحقيقة، يشير الكثيرون إلى أنّ المقالات التي تتحدث عن رأي صاحبها، تعتبر من أفضل المصادر لتقوية مهارات اللغة. 

وفيما يلي مجموعة من أهم الصحف العالمية المرتبطة بلغات مختلفة: 

  1. اللغة الإسبانية – صحيفة EL País: صحيفة إسبانية ذات منظور عالمي.
  2. اللغة الفرنسية – صحيفة Le Monde: صحيفة تسجيل فرنسية.
  3. اللغة الألمانية – صحيفة Die Zeit: الصحيفة الأكثر شعبية في ألمانيا.
  4. اللغة الإنجليزية – إذاعة BBC Online: إذاعة بريطانية حكومية.
  5. اللغة الإيطالية – صحيفة Corriere della Serra: ربما أكثر الصحف الإيطالية احتراماً.
  6. اللغة الصينية – صحيفة China Daily: متوفر أيضًا باللغتين الفرنسية والإسبانية.
  7. اللغة الروسية – صحيفة Kommersant: صحيفة روسية شعبية.
  8. اللغة اليابانية – صحيفة Yomiuri Shimbun: الصحيفة الوطنية الأكثر قراءة في اليابان.

انظر: ما هي أساسيات القراءة في اللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية أخرى؟

2. تبديل لغة الأجهزة إلى اللغة المستهدفة

طالما أنّك تستخدم الموبايل والحاسوب لعدة ساعات على مدار اليوم، فهو جزء من حياتك. ولجعل اللغة جزء من حياتك، يمكنك ربطها مع الأجهزة المختلفة من حولك. انتقل إلى إعدادات أي جهاز لديك، وقم بتغيير لغة الجهاز من اللغة العربية إلى اللغة المستهدفة.

هذا يتضمن أيضاً تغيير لغة التطبيقات التي تستخدمها. قد تجد صعوبة في بداية الأمر، لأن كل شيء قد يبدو جديد بالنسبة لك، لكنك ستتمكن من الاعتياد على الأمر خلال فترة قصيرة. وصدقني النتائج التي ستحققها، تستحق منك بذل بعض الجهد. 

قد يهمك: 10 نصائح للتغلب على خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو غيرها على العلن

3. كوّن صداقات مع أشخاص يتحدثون نفس اللغة

مهما كانت الطرق التي تتبعها للمحافظة أو لتحسين مهاراتك اللغوية، لا يوجد شيء أفضل من ممارسة اللغة والتحدث بها مع أشخاص آخرين. دع هدفك هو إيجاد صديق أو أصدقاء للتحدث باللغة الأجنبية معهم من فترة لأخرى. إن لم تتمكن من إيجاد أشخاص في منطقتك يتحدثون هذه اللغة، من السهل جداً إيجاد عشرات الأشخاص عبر الأنترنت والبدء بالتواصل معهم. 

على سبيل المثال، يمكنك الاستفادة من مفهوم تعلم اللغة الترادفي أو Tandem language learning. يعتمد تعلم اللغة الترادفي على تبادل المنفعة اللغوية بين شخصين أو أكثر. ولنجاح هذه  العملية يجب أن يتوفر عامل مهم وحاسم وهو: أن يكون كل متعلم متحدث أصلي باللغة التي يريد الشخص الآخر تعلمها.

لمعلومات إضافية عن الأمر انظر مقال: ما هي أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب مجاناً؟

4. الاستماع إلى الأغاني باللغة الأجنبية

سواء كنت قد تعلمت اللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية أخرى، من أفضل النصائح التي سيخبرك بها الخبراء لتطوير مهاراتك في اللغة أو المحافظة على مستواك هي الاستماع للأغاني بين الحين والآخر. تعتبر من الطرق المسلية والمفيدة في نفس الوقت، فمن السهل إيجاد كلمات الأغاني التي تبحث عنها عبر الإنترنت ومن ثمّ حفظها وبدء الغناء مع المغنيين. 

بالإضافة إلى رؤية واستخدام المفردات، ستتمكن من المحافظة أو حتّى تطوير مهارات النطق لديك بهذه اللغة الأجنبية. كما يمكنك إنشاء قائمتك الخاصّة من الأغاني المفضلة لديك للعودة إليها لاحقاً واستخدام صوتك الجميل! 

لمعلومات أكثر انظر: كيف يمكن تعلّم لغة جديدة عن طريق الاستماع للأغاني ؟

5. قابل أحد أساتذة اللغة بين الحين والآخر

إن كنت تعلم بوجود أحد أساتذة اللغة التي تعلمتها في منطقتك، فمن الجيد حجز درسين خصوصيين أو أكثر معه شهرياً. ستتمكن من استثمار هذا الوقت لاستخدام مهاراتك في التحدث باللغة الأجنبية وستستمع إليها من شخص يُجيدها.

في حال عدم وجود أي أستاذ من حولك، يمكنك حجز بعض الدروس الشهرية عبر الإنترنت مع أشخاص ناطقين أصليين باللغة التي تتحدث بها. خير مثال على ذلك، منصّة Preply الشهيرة للدروس الخصوصية عبر الإنترنت. تعرف على المنصة عن قرب عبر مقال: موقع Preply التعليمي l تعلم اللغات الأجنبية من ناطقين أصليين بها !

6. تابع منشئي المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي

يمكنك البحث عن أشهر منشئي المحتوى والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. فبما أنّ أغلبنا يقضي متوسط ساعة واحدة يومياً على وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن استثمار هذا الوقت لتحقيق فائدة كبيرة. 

يمكنك البحث عن منشئي المحتوى التعليمي للغة التي تعلمتها أو البحث عن صفحات بمحتوى عن الحياة الاجتماعية أو الطعام أو الرياضة أو الكوميديا أو الموسيقى لتغطية مواضيع مختلفة في اللغة التي تتحدثها. وفي الحقيقة، يعتبر اليوتيوب من أفضل المنصات التي يمكن استخدامها لمشاهدة الفيديوهات، لذلك ننصح بالاطلاع على مقالنا السابق عن: كيف تستخدم يوتيوب لتعلّم أي لغة في العالم وبشكل فعّال ؟

7. التحق بدورات تعليمية 

لست بحاجة للالتحاق بدورة لتعلم اللغة، وإنّما يمكن الالتحاق بأي كورس تعليمي لكن المهم أن تكون لغة التدريس فيه هي اللغة الأجنبية التي تتحدثها. وأفضل مكان لك للبدء هو الإنترنت، حيث يوجد مئات الدورات المجانية عبر الإنترنت لتعلم المهارات المختلفة والتي يتم التدريس فيها بلغات أجنبية متعددة. 

لمساعدتك في إيجاد هذه الدورات المجانية، قم بإنشاء قسم مخصص لها عبر موقع موندو، وللالتحاق بها انظر قسم دورات تدريبية مجانية عبر الإنترنت

8. شاهد الأفلام والمسلسلات باللغة المستهدفة

حاول إيجاد الأفلام والمسلسلات التي تم إطلاقها باللغة التي تتحدثها. فإذا كنت تتكلم اللغة الألمانية، من المفيد إيجاد المسلسلات والأفلام بهذه اللغة. ستساعدك مشاهدة الأفلام والمسلسلات على البقاء في احتكاك متواصل مع اللغة وستستمع إليها لفترات زمنية طويلة، بالإضافة إلى تعلم لغة الجسد والإشارات المرتبطة بهذه اللغة. 

يضاف أنّ اللغة المستخدمة تكون مستمدة من مواقف وأحاديث تتم بشكل يومي بين الناطقين الأصليين بها، لذلك ستتمكن من تطوير مهارات الاستماع والتحدث لديك بشكل كبير. ولتحقيق أقصى فائدة من الأمر ننصح بالاطلاع على مقال: كيف يمكن تعلّم لغة جديدة عن طريق مشاهدة الأفلام ؟

9. قراءة الكتب

قراءة الكتب والروايات هي طريقة مذهلة بهدف المحافظة على مستواك في اللغة الأجنبية. قد تبدو تجربة مختلفة بعض الشيء عن القراءة بلغتك الأم، وقد تجد نفسك تتقدم ببطء في المرحلة الأولى. لكن بعد قراءة عدد من الكتب والروايات ستجد سهولة كبيرة في القراءة وستصبح القراءة باللغة الأجنبية جزء من روتينك اليومي.

انظر: كتب الكترونية مجانية | 9 مواقع عربية مضمونة لتحميل الكتب مجاناً

هذه كانت أهم النصائح والطرق التي تساعد في المحافظة على مستواك في اللغة الأجنبية مدى الحياة! فإن قمت بتطبيق بعضها في حياتك، ستجد أنّ مستواك في أي لغة أجنبية قد تعلمتها لن يبقى نفسه وحسب، بل سيتحسّن أيضاً!

انظر مقالات مشابهة عبر قسم أسرار وتقنيات تعلم اللغات الأجنبية.

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم اللغات الأجنبية، ألقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

بعض المصادر

لا تفقد مهاراتك اللغوية! كيف تحافظ على مستواك في اللغة الأجنبية مدى الحياة؟ 
شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!