ارتفاع الطلب على المتحدثين باللغة العربية للعمل في الإمارات العربية المتحدة

ارتفاع الطلب على المتحدثين باللغة العربية للعمل في الإمارات العربية المتحدة

انضموا إلى قناتنا على التيليجرام Telegram لتصلكم جميع الفرص!
قناة موندو على التيليجرام

يبدو أنّ الأخبار الصادرة حديثاً عن سعي الشركات في الإمارات العربية المتحدة لتوظيف عدد أكبر من الأفراد المتحدثين للغة العربية، ستزيل المخاوف المستمرة حول تراجع أهمية اللغة العربية، ليس في أماكن العمل وحسب، بل في المدارس والمنازل أيضاً.

صعود مكانة اللغة الإنجليزية في الإمارات العربية المتحدة

طالما أنّ اللغة الإنجليزية هي الأكثر استخداماً في الأعمال والتعليم وعبر الإنترنت منذ سنوات عديدة، فيبدو أنّ دولاً غير ناطقة باللغة الإنجليزية مثل الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول، تتيح المجال لاستخدام اللغة الإنجليزية للتواصل اليومي بين الجنسيات المختلفة المقيمة فيها، صغاراً وكباراً على حد سواء.

هذا ما يزيد الشكوك حول مكانة اللغة العربية في الإمارات العربية المتحدة ويبرز المخاوف حول احتلال اللغة الإنجليزية مكان اللغة العربية في الدولة.

المثير للاهتمام، أنّ الكثير من الشباب العرب في الإمارات العربية المتحدة وبعض دول الخليج العربي الأخرى، يفتقرون إلى الطلاقة في لغتهم الأم (اللغة العربية). حيث أنّهم انغمسوا في عالم اللغة الإنجليزية منذ دخولهم المدرسة حتى تخرجهم من الجامعة ودخولهم سوق العمل.

ففي بداية عام 2023، زاد القلق حول مصير اللغة العربية في الإمارات العربية المتحدة بعد أن أعرب العديد من الدبلوماسيين والمدرسين والمقيمين في الإمارات عن استيائهم من تقليص خدمات وكالة الإعلام بي بي سي العربية.

حيث تأسست المحطة الإذاعية في عام 1938، لكنها توقفت عن البث في يناير من عام 2023 كجزء من خطتها لخفض التكاليف الزائدة. هذا ما أحبط الكثيرون من المتحدثين باللغة العربية وكذلك من محبي اللغة العربية ومتعلميها.

اقرأ: العمل في ألمانيا بدون شهادة جامعية.. أهم الوظائف وتأشيرات السفر

محاولة إعادة اللغة العربية إلى الواجهة

يبدو أنّ اللغة العربية ستيعد هيمنتها على سوق العمل في دول مجلس التعاون الخليجي، لاسيّما في قسم الموارد البشرية. حيث يتم التركيز الآن على طلب مهارة اللغة العربية في مكان العمل، خاصّة أنّ الشركات التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقرّاً لها، ستبدأ بالتوسّع في الدول العربية المجاورة.

من أهم أسباب توسّع الشركات في سوق دول مجلس التعاون الخليجي، الانتعاش الاقتصادي المستمر، ونجاح إكسبو دبي 2020، وأيضاً كأس العالم في قطر، والخطط الاقتصادية الطموحة في المملكة العربية السعودية ومبادرة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتوظيف المواطنين بطريقة هادفة وفعالة في القطاعين العام والخاص.

كما أنّ رحيل أعداد كبيرة من الموظفين الأجانب بعد جائحة Covid-19، أدت إلى وجود ثغرات في سوق العمل لابدّ من ملئها.

لذلك نجد الشركات الإقليمية في الإمارات العربية المتحدة الآن ترى القيمة الحقيقة لتعيين الموظفين الذين يمكنهم التحدث مع العملاء والزملاء باللغة العربية.  لذلك نجد الآن أنّ اعتراف سوق العمل في الإمارات باللغة العربية كأداة جوهرية للتوظيف هو أمر ملحوظ.

انظر: هل تبحث عن عمل في كندا؟ أفضل مواقع البحث عن عمل في كندا

زيادة الطلب على المتحدثين باللغة العربية للعمل في الإمارات

يشير خبراء التوظيف إلى وجود زيادة كبيرة في الطلب على المتحدثين باللغة العربية من قبل الشركات في الإمارات العربية المتحدة.

حيث قالت عائشة أمارسي، المدير الأول في وكالة Hays للتوظيف، لصحيفة The National: “يعود الطلب المتزايد على المتحدثين باللغة العربية بشكل أساسي إلى زيادة النشاط التجاري في البلدان الناطقة باللغة العربية”. ثم أضافت “تتوسع المزيد من الشركات أيضاً في المملكة العربية السعودية ومع العمليات المحلية، تحتاج الشركات إلى تمثيل القوى العاملة والمعاملات التجارية هناك من قبل موظفين يتحدثون اللغة العربية”.

وتبعاً لعائشة أمارسي، يبدو أنّ الطلب متزايد خاصة على الناطقين باللغة العربية العاملين في الموارد البشرية. وذكرت أيضاً: “طالما أنّ الشركات تعمل في دول ناطقة باللغة العربية، فإن الطلاقة بهذه اللغة هي ميزة لأي شخص يرغب بالتقديم للعمل وستبقى كذلك”.

ومن أهم عوامل التركيز على توظيف المتحدثين باللغة العربية، هي مبادرة التوطين Emiratisation التي أطلقتها الإمارات مؤخراً. حيث تدعو المبادرة الشركات في الإمارات، المحلية منها والدولية، إلى ضمان شغل حصة من الوظائف من قبل الإماراتيين.

وفقاً للمبادرة، يجب للشركات التي تضم 50 موظفاً على الأقل أن تحقق هدف أن يكون 4% من موظفيها من الإماراتيين بحلول عام 2023، وأن ترتفع النسبة إلى 10% بحلول عام 2026.

أمّا بالنسبة لمتحدثي اللغة العربية الأجانب الراغبين بالعمل في الإمارات، فيبدو أنّ الحاجة إليهم تختلف من مجال عمل لآخر. فمثلاً ترتفع فرص حصولهم على عمل في الإمارات، في حال تقديمهم على الشركات التي تستهدف بخدماتها العملاء الناطقين باللغة العربية بشكل اساسي.

انظر: برنامج الهجرة الجديد إلى مقاطعة New Brunswick الكندية مع تسهيلات للطلاب الدوليين

سعي الإمارات العربية المتحدة لرفع مكانة اللغة العربية

بدأت الإمارات العربية المتحدة باتخاذ خطوات صريحة لضمان بروز اللغة العربية واستعادتها لمكانتها، ليس فقط من الناحية الثقافية وإنما كأداة مهمة في سوق العمل أيضاً. في مايو من هذا العام، بدأت السلطات في أبو ظبي بتصنيف المدارس في الإمارة اعتماداً على جهودها المبذولة في تشجيع استخدام اللغة العربية بين الطلاب.

أيضاً في يونيو من هذا العام، حث الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، المعلمين في المدارس على تعزيز استخدام اللغة العربية، مع التركيز على الحاجة إلى تطوير طرق تدريس جديدة ومبتكرة للغة العربية.

أما مبادرة “مدرسة Madrasa” فقد تم إطلاقها من قبل محمد بن راشد آل مكتوم لتقديم دروس في اللغة العربية منصة تعلم إلكتروني مجانية. حيث سيتمكن أكثر من 50 مليون طالب من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر من الوصول إلى محتوى تعليمي مجاني باللغة العربية على الإنترنت.

بالنظر إلى هذا التدابير، ليس من المستغرب أن تكون الإمارات العربية المتحدة هي النقطة المحورية لتجدد مكانة اللغة العربية في سوق العمل. وأولئك الذين يجيدون اللغة العربية، على ما يبدو، سيكون لهم الكلمة الأخيرة.

كيف يمكن إيجاد فرص عمل للمتحدثين باللغة العربية في الإمارات العربية المتحدة؟

كيف يمكن إيجاد فرص عمل للمتحدثين باللغة العربية في الإمارات العربية المتحدة؟ 

يوجد أكثر من وسيلة لإيجاد وظائف في مختلف المجالات في الإمارات العربية المتحدة. إليكم أهمها:

1. الخدمات الإلكترونية ذات الصلة

سجّل في iRecruitmentللتمكن من تقديم وظيفة في الجهات الاتحادية لدولة الإمارات-موقع التوظيف الإلكتروني للحكومة الاتحادية في الإمارات العربية المتحدة

2. التسجيل في مواقع التوظيف الإلكتروني

يمكنك التسجيل عبر مواقع التوظيف الإلكتروني وإنشاء حساب مجاني. لا تطلب معظم مواقع التوظيف رسوم تسجيل، حيث يمكنك البحث عن وظيفة والتقدم إليها مجاناً.

ويطلب عادة دفع رسوم للحصول على خدمات إضافية لا يحتاجها المستخدم العادي. وتساعدك هذه النقطة في تمييز المواقع الجدّية.

بعد التسجيل، واصل البحث عن الوظائف الشاغرة، وتقديم الطلبات للوظائف المرغوب بها. وعند حصولك على وظيفة من خلال مواقع التوظيف الإلكتروني، فأنت غير ملزم بدفع عمولة لأي طرف، سواء كانت الشركة المُوظفة، أو الشركة التي تدير موقع التوظيف.

ننصحك بالانتباه إلى البريد الإلكتروني المستخدم في إعلان الوظيفة، حيث سيكون غالباً في نطاق خاص باسم الشركة بالنسبة للوظائف الحقيقية.

بوابات التوظيف الحكومية

اقرأ كيف يستطيع مواطنو الدولة البحث عن وظيفة في القطاع الخاص من خلال موقع نافس.

بوابات خاصة للتوظيف

3. إنشاء حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي

يعتبر موقع لينكد إن LinkedIn أحد أشهر منصات وسائل التواصل لإيجاد وظائف في الإمارات العربية المتحدة ومتابعة أشهر الشركات والوظائف التي تنشرها بشكل دائم. لمعلومات عن كيفية استخدامه انظروا مقالنا السابق: كيف تستخدم موقع لينكد إن LinkedIn للحصول على وظيفة بسرعة.

كما ننصخ بقراءة المقالات التالية المرتبطة:

تعرّف على أفضل الدول للهجرة والعمل في الخارج عبر قسم الهجرة إلى الخارج!

مقالات ذات صلة: