ما هي الدول التي تتحدث اللغة الروسية ويمكنك استخدام اللغة فيها؟

ما هي الدول التي تتحدث اللغة الروسية ويمكنك استخدام اللغة فيها؟

يبرز اسم روسيا عالمياً في العديد من مجالات الحياة وكذلك لغتها، والتي تزداد انتشاراً باستمرار. إذ لا يقتصر التحدث باللغة الروسية على سكان روسيا فقط، بل نجدها لغة أساسية ورئيسية في العديد من البلدان وبلهجات مختلفةٍ أيضاً. كما أنها من بين اللغات الأساسية في بعض المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ووكالة ناسا. ولأهمية اللغة الروسية ومكانتها في العالم، سنتعرف على تاريخ هذه اللغة العظيمة والدول التي تتحدث اللغة الروسية من حول العالم.

لمحة عن تاريخ اللغة الروسية 

اللغة الروسية هي لغة شرق سلافية موطنها روسيا وبيلاروسيا. وترجع أصولها إلى جذور عائلة لغات الهندوأوروبية، عندما بدأت القبائل السلافية في الاستقرار في أوروبا الشرقية.

ومرت لغتهم في العديد من المراحل حتى وصلت إلى ما يُعتبر حالياً اللغة السلافية الأولية في أوائل العصور الوسطى. مما أدى إلى ظهور عائلة اللغات السلافية، وكانت الروسية إحداها.

لكنها لم تظهر كلغتها المميزة الخاصة بها حتى أواخر العصور الوسطى، حيث أصبحت اللغة الروسية القياسية ( لهجة موسكو حالياً) اللغة الرسمية في منتصف القرن التاسع عشر. إذ أنه في السابق، كانت السلافية الشرقية هي نفسها “الروسية القديمة” النموذج الأولي للروسية والأوكرانية والبيلاروسية الحديثة.

وكالعديد من الدول الأوروبية، مرت روسيا بفترة استعمار فرضت لغتها في بعض الدول كإفريقيا. وبينما لم يعد لروسيا وجود رسمي في القارة، لا تزال اللغة الروسية متواجدة في بعض الدول الإفريقية. فما هي أهم الدول الناطقة باللغة الروسية؟ 

الدول التي تتحدث اللغة الروسية

كما ذكرنا يزداد انتشار اللغة الروسية في العالم. فعلى سبيل المثال، اللغة الروسية هي اللغة الأكثر انتشاراً جغرافياً في جميع أنحاء أوراسيا. وهي اللغة الأم الأكثر شهرة في أوروبا. حيث يبلغ عدد المتحدثين بالروسية حوالي 138 مليون شخص في روسيا.

ووفقاً لبعض الأبحاث، يوجد ما يقارب 166 مليون ناطق باللغة الروسية في العالم، مما يضعها في المرتبة الثامنة في قائمة اللغات الأكثر انتشاراً في العالم. حيث تمثل نسبة %2.3 من سكان العالم. وتُعتبر اللغة الروسية اللغة الرسمية لكلٍ من الدول التالية:

  1. روسيا: والتي يُقدر عدد متحدثي اللغة الروسية فيها 118.581.514 شخص. 
  2. بيلاروسيا: ويُقدر عدد الناطقين باللغة الروسية: 6.672.964 شخص.
  3. قيرغيزستان: ويُقدر عدد المتحدثين باللغة الروسية فيها: 3.793.800 شخص.
  4. كازاخستان: ويُقدر عدد المتحدثين باللغة الروسية: 482.200 شخص.

بالإضافة لاعتبارها لغة مشتركة غير رسمية وهامة في بعض البلدان، على سبيل المثال: 

  1. الولايات المتحدة الأمريكية: والتي تضم حوالي 900.205 ناطق للغة الروسية. واعتماداً على بيانات تعداد عام 2011، تعدّ ولاية نيويورك موطن لغالبية الأمريكيين الذين يتحدثون الروسية، أي حوالي 30 % من السكان. كما هناك أكثر من 110.000 من المتحدثين باللغة الروسية في ولاية كاليفورنيا، تليها نيوجيرسي وإلينوي، وكل منهما يتحدث بها حوالي 40.000 شخصاً روسياً.
  2. أوكرانيا: التي تضم حوالي 14.273.670 شخص ناطق للغة الروسية.
  3. لاتفيا: وتضم حوالي 698757 ناطق للروسية.
  4. استونيا: تضم حوالي 383.118 شخص ناطق للروسية.
  5. مولدوفا: وتضم حوالي 264.162 ناطق للغة الروسية.
  6. ليتوانيا: وتضم حوالي 143.600 ناطق للغة الروسية

دول أخرى تتحدث اللغة الروسية

بالإضافة للعديد من البلدان الأخرى، مثل أذربيجان، جورجيا، طاجيكستان، تركمانستان وأوزبكستان. ودول الاتحاد السوفيتي السابق. ويجدر بالذكر وجود مجموعة بارزة من المتحدثين بالروسية في قبرص وفنلندا والمجر ومنغوليا وبولندا والصين.

علاوةً على ذلك، تتواجد مجموعات من المتحدثين باللغة الروسية تظهر في جميع أنحاء العالم بسبب أنماط الهجرة التاريخية، وبسبب الظروف السياسية والاقتصادية الحديثة. تضم ​​تركيا المجاورة حوالي 600.000 شخص. كما يوجد في الصين ما يصل إلى 70.0000 متحدث.

يوجد في أستراليا ما يصل إلى 120.000 ناطق بالروسية، بينما يوجد في كندا حوالي 530.000. حتى أمريكا الجنوبية تضم عدد قليل من متحدثي الروسية بما يُقدر بـ 14.000 متحدث في أوروغواي وربما حوالي 30.000 في الأرجنتين.

اللغة الروسية على الإنترنت

لازدياد أهمية اللغة الروسية في نواحٍ عدة، باتت اللغة الروسية من أهم اللغات التي تفرض وجودها على الإنترنت، فهي تلعب دوراً كبيراً من خلال محتوياتها المفيدة المتوفرة بلغتها. وتشير الإحصائيات إلى أن اللغة الروسية هي ثاني أكثر اللغات استخداماً على الإنترنت وتُستخدم بنسبة 6% على مواقع الويب، مما يضعها في مرتبة متقدمة قليلاً على اللغة الألمانية. 

تبين لنا الأرقام والنسب عن الدول التي تتحدث اللغة الروسية مدى ازدياد انتشار اللغة الروسية الأصيلة في أوروبا وأهميتها في العالم. وتبرز أهميتها كونها هي القاسم المشترك الأكثر أهمية للتواصل بين الأعراق في أوروبا الشرقية. فإذا كان هدفك التالي هو تعلم اللغة الروسية فأنت على علم أنها ستكون ورقةً رابحة لصالحك في المستقبل. بغض النظر عن أهدافك الحالية لاكتساب هذه اللغة المميزة. 

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم لغات أخرى لما لا تلقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

هل أنت مهتم بالدراسة في روسيا؟ إليك كامل التفاصيل لبدء رحلتك هناك عبر مقالات قسم الدراسة في روسيا.

بعض المصادر
deutschland.de, blog.pangeanic, lingoda

شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!