ما هي الدول التي تتحدث اللغة التركية ويمكنك استخدام اللغة فيها؟

ما هي الدول التي تتحدث اللغة التركية ويمكنك استخدام اللغة فيها؟

لا يقتصر التحدث باللغة التركية على تركيا فقط كما يظن البعض؛ بل إنها لغة رسمية في أجزاء عدة من العالم ويتواجد الناطقين بها في العديد من الدول. وحقيقةً لا يمكن لمحبي تعلم اللغات تجاهل لغة هامة ينطق بها أكثر من 80 مليون شخص حول العالم. ويعود السبب في انتشار اللغة التركية لامتداد سيطرة تركيا على مناطق مختلفة من العالم في العصور القديمة. وفي المقال التالي عن الدول التي تتحدث اللغة التركية، سنستعرض لمحة عن جذور هذه اللغة وأهميتها وأين يمكن أن نسمعها في وقتنا الحالي.

لمحة عن تاريخ اللغة التركية 

تنتمي اللغة التركية إلى مجموعة اللغات التركية Turkic (الأذربيجانية، الكازاخستانية، القرغيزية، لغة الأويغور، الأوزبكية، ولغة التتار) والتي تنتمي بدورها إلى عائلة لغات Altaic الكبيرة إلى جانب اللغات المنغولية ولغات Manchu-Tungus.

وتعود جذور اللغة التركية إلى الأناضول العريق، حيث بدأ السلاجقة الأتراك باستخدام النسخة الأولى من اللغة التركية في أواخر القرن الحادي عشر، ثم اتخذها العثمانيون كلغة رسمية وانتشرت في جميع مناطق سيطرة الحكم العثماني من أواخر القرن الخامس عشر حتى أوائل القرن العشرين.

وتأثرت اللغة التركية باللغتين العربية والفارسية خلال هذه الفترة. ثم تأسست جمهورية تركيا في عام 1923 والتي قامت باستبدال الأحرف الأبجدية المستخدمة بالحروف اللاتينية في عام 1928 وحاولت إضفاء السمات المميزة للغة وإزالة تأثير اللغات الأجنبية عليها وبالتالي وصلت إلى التركية الحديثة التي نعرفها اليوم.

الدول التي تتحدث اللغة التركية

هناك الكثير من الدول والمجتمعات الناطقة باللغة التركية في مختلف أنحاء العالم. وبينما أنّ اللغة التركية هي اللغة الرسمية في تركيا، تُعتبر اللغة التركية إحدى اللغات الرسمية في قبرص أيضاً.

وفي الواقع، تم تسمية الجزء الشمالي لقبرص “الجمهورية التركية لشمال قبرص” والذي يعتبر نفسه دولة مستقلة. وذلك منذ عام 1974، حينما غزت تركيا المنطقة الشمالية من قبرص، وأصبح سكان قبرص الأتراك يعيشون في الثلث الشمالي من الجزيرة، والسكان اليونانيون يقطنون في باقي الجزيرة الجنوبي.

وعلى الرغم من إقرار تركيا فقط على استقلالية جمهورية شمال قبرص، إلا أنه من المعروف أن اللغة التركية هي لغة رسمية في البلد.

كما تُعتبر اللغة التركية لغة رسمية في بعض المناطق التي شهدت الحكم العثماني في العصور القديمة، كما في كوسوفو ومقدونيا. 

وهناك العديد من متحدثي اللغة التركية في العراق واليونان وبلغاريا ورومانيا وألبانيا وصربيا. بغض النظر طبعاً عن المهاجرين الأتراك الناطقين للغة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا والنمسا وسويسرا وفرنسا.

وإجمالاً، تتوزع أعداد المتحدثين للغة التركية في أكثر البلدان نطقاً لها كالتالي:

يتواجد حوالي 600.000 متحدث للغة التركية في بلغاريا، 300.000 متحدث في قبرص، أي جمهورية شمال قبرص التركية، وحوالي 250.000 ناطق للغة التركية في هولندا، 221.000 في فرنسا، 200.000 في النمسا، 130.000 في أوزبكستان، 116.000 في الولايات المتحدة، 113.000 في بلجيكا، وأقل من 100.000 في اليونان ومقدونيا ورومانيا وكازاخستان والعراق وصربيا وسويسرا وألبانيا. أما ألمانيا وحدها فتضم أكثر من 1.5 مليون ناطق للغة التركية.

أهمية تعلم اللغة التركية

في حين تُصنف اللغة التركية بين أشهر اللغات العالمية، لابد وأن نتعرف على أهميتها على هذا المستوى العالمي. وغالباً يمكن معرفة أهميتها مع ما ذكرناه في مقالنا من حضارتها وامتدادها الجغرافي وتاريخها العريق.

  • تلعب اللغة التركية عاملاً مهماً في نجاح الأعمال التجارية. كونها قوة اقتصادية عالمية ولاعباً هاماً في المنطقة التجارية.
  • تعدّ معرفة اللغة التركية ورقةً رابحة للمهتمين في الدخول بالمجال السياسي. فهي ترتبط استراتيجياً، جغرافياً وثقافياً، بأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى والشرق الأوسط.
  • تستمر تركيا في العمل على تطوير اقتصادها وأعمالها، وبالتالي زيادة فرص العمل سواءً في القطاع الحكومي أو الشركات الخاصة. لذا سيساهم اكتساب اللغة التركية في زيادة فرص الحصول على وظائف مناسبة للجميع.
  • تضم تركيا مجموعة من أفضل الجامعات في العالم، وهي تجذب المزيد من الطلاب في كل عام لما تقدمه من مزايا مرضية للجميع. لذلك فإذا كنت ترغب بالدراسة في تركيا والالتحاق بإحدى الجامعات التركية أو الحصول على منحة منها وخاصّة المنحة التركية الشهيرة، سيكون تعلم اللغة التركية أول وأهم خطوة.
  • وتبرز أهمية اللغة التركية أيضاً باعتبار تركيا بلد سياحي خاطفاً للأبصار ودائماً ما يجذب الملايين من السياح من مختلف أنحاء العالم. 
  • بينما تربط تركيا بين قارتي أوروبا وآسيا وتحمل تاريخاً غنياً، تحوي تركيا على مزيج متناغم من ثقافات وعادات مختلفة. مما يجعلها مكاناً مرغوباً لمحبي التعرف على المزيد من الحضارات ومعرفة كيفية التعايش بينها، وبالتالي يمكن فقط للناطقين باللغة التركية الخوض بهذه التفاصيل المذهلة بكل ثقة.

لمعلومات إضافية عن أهمية اللغة التركية انظر مقال: لماذا نتعلم التركية؟ 10 فوائد تدفعك لتعلم اللغة التركية !

الخاتمة

على الرغم من وجود اللغة التركية في بعض قوائم أصعب اللغات في العالم لتعلمها؛ إلا أنها ليست بالمهمة المستحيلة للراغبين فعلاً باكتسابها. وسواءً أكانت وجهة عمل أو دراسة تعدّ تركيا بمدنها الجميلة حلماً كبيراً لكثير من الأشخاص الراغبين بالاستقرار فيها.

وكما أصبحت الآن على علم بالدول التي تتحدث اللغة التركية كلغة رسمية أو كلغة ثانية، ويمكنك توقع استخدام اللغة التركية فيها عند زيارتها أو السفر للدراسة أو العيش والعمل فيها.

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم لغات أخرى لما لا تلقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

هل أنت مهتم بالدراسة في تركيا؟ إليك كامل التفاصيل لبدء رحلتك هناك عبر مقالات قسم الدراسة في تركيا.

بعض المصادر

ما هي الدول التي تتحدث اللغة التركية ويمكنك استخدام اللغة فيها؟
شارك مع الأصدقاء!
تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!